أوغلو: المنطقة الآمنة مهمة للسوريين وطرحها أردوغان منذ البداية

تلفزيون سوريا - وكالات

اعتبر وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو فكرة المنطقة الآمنة التي تحدث عنها الرئيس الأميركي دونالد ترمب، هي بالأساس فكرة مطروحة من قبل الرئيس التركي منذ بداية الثورة.

واعتبر أوغلو بأن المنطقة الآمنة مهمة من أجل استقرار الشمال السوري وعودة السوريين وفي مقدمتهم الأكراد السوريين، بالإضافة لمكافحة الإرهاب.

وقال أوغلو اليوم خلال مؤتمر صحفي مع نظيره المقدوني نيكولا ديميتروف إن المباحثات ستحدد ما إذا كان هناك تطابق أو اختلاف في تفكير تركيا وتفكير أميركا بشأن طبيعة المنطقة الآمنة.

ونوه بأن أول مباحثات في هذا الصدد جرت أمس خلال اجتماعي رئيسي هيئة الأركان في البلدين بالعاصمة البلجيكية بروكسل، وأكد على مواصلة المباحثات مع الجانب الأميركي بين العسكريين والمؤسسات الأخرى وعلى مستوى وزراء الخارجية أيضاً.

وأضاف أوغلو "هذه المنطقة الآمنة التي يدافع عنها أردوغان منذ البداية، مهمة بالنسبة إلى قضايا عديدة مثل استقرار المنطقة الشمالية لسوريا، وعودة السوريين وفي مقدمتهم أشقاؤنا الأكراد الذين لا يستطيعون العودة إلى بلادهم، فضلًا عن مكافحة الإرهاب".

وشدد على أن الاجتماع بين رئيسي الأركان التركي يشار غولر، والأمريكي جوزيف دانفورد "بحثا بالدرجة الأولى سبل تنسيق البلدين لقرار انسحاب الولايات المتحدة في سوريا"، كما بحثا قضايا الدفاع والصناعات الدفاعية.

وبخصوص الهجوم الذي وقع في مدينة منبج أمس فقد أكد على إدانته الشديدة من قبل الخارجية التركية وقال "نعارض جميع أشكال الإرهاب باعتبارنا بلداً عانى منه كثيراً، وعازمون على مكافحة المنظمات الإرهابية".

وأضاف "الولايات المتحدة ستزودنا بالمعلومات اللازمة في هذه المسألة بعد جمعها.. وستتضح الجهة التي تقف خلف الهجوم".

وأفاد أوغلو بأن بلاده ستقدم المساعدة قدر المستطاع في حال تلقيها طلبًا في هذا الإطار، وأوضح أن الإرهاب موجود في سوريا منذ البداية، وأنه "ينبغي ألا تؤثر المنظمات الإرهابية على تصميمنا والقرارات التي نتخذها".

وكان الرئيس التركي قد أعلن قبل يومين أمام الكتلة البرلمانية لحزب العدالة والتنمية بأن تركيا ستنشئ منطقة آمنة شمال سوريا، وذلك بعد مناقشة الموضوع يوم أمس مع نظيره الأميركي دونالد ترمب.

فيما أشار الرئيس الأميركي دونالد ترمب في تغريدة له على تويتر إلى أن بلاده ستنشئ منطقة آمنة بعمق 20 ميلاً في حال أعاد تنظيم الدولة "تجميع نفسه".

شارك برأيك

أشهر الوسوم