أنقرة وواشنطن تبحثان اتفاق إدلب والمنطقة الآمنة شمالي سوريا

المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن (الأناضول)
تلفزيون سوريا - الأناضول

أجرى المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن، محادثات هاتفية مع مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون، شملت تسريع الخطوات من أجل إنشاء المنطقة الآمنة شمالي سوريا، والحفاظ على اتفاق إدلب، وإنهاء تشكيل لجنة صياغة الدستور السوري.

وخلال المحادثات قال "قالن" اليوم الأربعاء، إن الجانب التركي استكمل استعداداته بخصوص تنفيذ خطة العملية المشتركة لإقامة المنطقة الآمنة في سوريا مع الولايات المتحدة دون تأخير.

ولفت بيان صادر عن رئاسة الجمهورية التركية، أن الجانبين ناقشا مضمون المحادثة الهاتفية الأخيرة بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الأميركي دونالد ترمب، ومضمون اللقاء المرتقب الذي سيجمع بين الرئيسين على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، ما بين 22 و25 من أيلول الجاري.

وشددت أنقرة الإثنين الماضي على ضرورة تطبيق "اتفاق إدلب المبرم العام المنصرم حرفيا"، حيث من المرتقب أن يعقد زعماء الدول الضامنة تركيا وروسيا وإيران، قمة بالعاصمة أنقرة، في 16 من شهر أيلول الجاري.  

وتسعى تركيا إلى إقامة منطقة آمنة شمالي سوريا بعد طرد قوات سوريا الديمقراطية (قسد) المدعومة أميركيا، حيث توصل البلدان في7 من آب الحالي، إلى اتفاق يقضي بإنشاء "مركز عمليات مشتركة" في تركيا، لتنسيق وإدارة إنشاء المنطقة الآمنة.

شارك برأيك

الأكثر مشاهدة

أشهر الوسوم