ألمانيا تطلق تطبيقاً لعلاج اللاجئين العرب المكتئبين

الصورة (إنترنت)
تلفزيون سوريا - متابعات

أطلقت ألمانيا النسخة العربية من تطبيق "أنا أحارب الاكتئاب" المجاني على شبكة الإنترنت، لمساعدة اللاجئين العرب المصابين بمرض الاكتئاب ومعالجتهم.

ويشمل التطبيق 12 لغة مختلفة، تستهدف اللاجئين والمهاجرين في ألمانيا، آخذا بالاعتبار الاختلافات الثقافية للاجئين.

ويساعد المرضى الذين يعانون من أشكال غير حادة أو بسيطة من الاكتئاب، لفهم حالتهم ومرضهم بشكل أفضل.

وبحسب جمعية "مساعدة مرضى الاكتئاب الألمانية" الواقعة بمدينة لايبزيغ الألمانية، فإن البرنامج يقوم بعرض تمارين عملية لللاجئين عن الحياة اليومية.

وتشير الجمعية إلى أن البرنامج يثبت فعالية حقيقية "توازي العلاج المنتظم النفسي خاصةً إذا كان متلازما بتعليمات طبيب الأسرة".

من الجدير ذكره أنه لا يمكن استعمال تطبيق "أنا أحارب الاكتئاب" إلا بوجود مرافق علاجي، سواء أكان معالجاً نفسياً أو طبيباً أو مؤهلاً ومدرباً بمجال العلاج النفسي.

وأظهرت دراسة نشرتها صحيفة "تاغس شبيغل" أن ثلاثة من بين كل أربعة لاجئين من سوريا وأفغانستان والعراق يعانون من صدمات نفسية وجسدية، بسبب التجارب العنيفة والمؤلمة التي مروا بها قبل مجيئهم إلى ألمانيا.

ومن أمراض الاكتئاب التي تصيب اللاجئين في ألمانيا والمناطق الباردة "الاكتئاب الشتوي"، و هو هبوط مفاجئ في المزاج وإرهاق مستمر ونقص في الطاقة والحاجة إلى النوم المفرط والشهية المفرطة.

وهذه الأعراض شائعة لدى الكثيرين في فصل الشتاء وتتلاشى مع اقتراب فصل الربيع، ويرجع خبراء الأمراض النفسية أسباب هذه الأعراض إلى الإصابة باكتئاب موسمي.

شارك برأيك

أشهر الوسوم