ألمانيا تدعو روسيا لتحمل المسؤولية لعدم وقوع كارثة في إدلب

وزير الخارجية الألماني هايكو ماس (إنترنت)
تلفزيون سوريا - وكالات

رفض وزير الخارجية الألماني هايكو ماس الانتقادات التي وجهت لحكومته بعدم تحمل المسؤولية حيال وقوع كارثة إنسانية في محافظة إدلب السورية.

وقال ماس خلال جلسة لمناقشة الموازنة في البرلمان الألماني بأنه سيبلغ نظيره الروسي سيرغي لافروف بأن بلاده تنتظر من موسكو تحمل المسؤولية بشأن عدم وقوع كارثة إنسانية في إدلب.

كما أكد الوزير الألماني بأن بلاده تجري منذ أشهر لقاءات مع الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والسعودية وتركيا وروسيا حيال الملف السوري، مشيراً إلى أن وزير الخارجية الروسي سيجري الجمعة المقبلة زيارة إلى برلين.

وبخصوص مشاركة بلاده بأي رد عسكري في حال استخدام الكيماوي قال ماس بأن ألمانيا تعطي الأولوية للسبل الدبلوماسية للحيلولة دون استخدام أسلحة كيماوية وإن أي إجراء ألماني سيتم بحثه مع النواب الألمان.

كما شدد على أن بلاده ستتخذ قرارا منفردا بما يتفق مع الإرشادات الدستورية في ألمانيا وبالطبع مع القانون الدولي.

من جانبها ألمحت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إلى استعداد بلادها للرد عسكريا في حال استخدام السلاح الكيميائي في سوريا.

وقالت في كلمة أمام البرلمان الألماني "القول ببساطة إننا يمكن أن نغض الطرف عن استخدام أسلحة كيميائية أو نتجاهل الالتزام بالاتفاقيات الدولية (...) هذا لا يمكن أن يكون ردّنا".

وأضافت "أي رد يجب أن يتحدد بناءً على دستورنا، وبما يتفق مع التزاماتنا تجاه البرلمان".

يذكر أن ألمانيا تعتبر أكثر الدول الأوربية التي استقبلت لاجئين سوريين منذ بداية الثورة السورية، وتخشى الحكومة الألمانية من موجة جديدة من المهاجرين السوريين في حال نفذت روسيا ونظام الأسد تهديداتهم بمهاجمة محافظة إدلب التي يعيش فيها أكثر من 3 ملايين مدني نسبة كبيرة منهم من المهجرين.

شارك برأيك

الأكثر مشاهدة

أشهر الوسوم