ألمانيا تحاول إعادة عناصر من تنظيم الدولة أُسروا في سوريا

عناصر من جبهة النصرة في أريحا(رويترز-أرشيف)
تلفزيون سوريا - متابعات

قالت صحف ألمانية إن الحكومة تدرس إمكانية إعادة مواطنين ألمان انضموا إلى صفوف تنظيم الدولة في سوريا، وهم أسرى لدى قوات سوريا الديمقراطية "قسد".

صحف مجموعة "فونكه" الألمانية الإعلامية أوضحت أن "الحكومة الألمانية تدرس بعناية كل الخيارات فيما يتعلق بإعادة محتملة للمواطنين الألمان إلى ألمانيا".

ويحقق الادعاء العام الألماني بشأن انتماء 14 ألمانياً من بينهم امرأة، إلى تنظيم الدولة في سوريا، وتشير التحقيقات إلى أَسر قسد لـ 35 ألمانيا بتهمة الانتماء للتنظيم، بينهم 15 طفلا وعشر نساء.

وستعمل الحكومة الألمانية بالتعاون مع الصليب الأحمر والمسؤولين في مناطق سيطرة قسد، على نقل المعتقلين الألمان إلى الحدود السورية-العراقية.

وسجلت ألمانيا في وقت سابق سفر عشر نساء للانضمام إلى التنظيم تم القبض عليهن في شمال سوريا أو تركيا أو العراق، حيث حكم القضاء العراقي على ألمانية من أصول مغربية بالإعدام لإدانتها بالانضمام لتنظيم الدولة.

وماتزال قضية إعادة أسرى تنظيم الدولة في سوريا والعراق إلى البلاد التي جاؤوا منها لمحاكمتهم عالقة، وقالت فرنسا الشهر الماضي إنها ستبدأ إجراءات بهدف إعادة أطفال لآباء فرنسيين انضموا إلى تنظيم الدولة في سوريا باستثناء أمهاتهم اللواتي سيبقين في سوريا. 

شارك برأيك

أشهر الوسوم