أكثر من 11 مدنيا ضحايا القصف المتجدد على الغوطة الشرقية

محاولة متطوع من الدفاع المدني السوري انتشال الضحايا بين ركام القصف في مدينة عربين (الدفاع المدني)
تلفزيون سوريا

سقط 11 مدنياً وعشرات المصابين كحصيلة أولية للغارات الجوية والقصف المدفعي والصاروخي الذي تشنه قوات النظام والطيران الحربي الروسي على القرى والبلدات في الغوطة الشرقية.

ووثقت فرق الدفاع المدني سقوط أربع ضحايا مدنيين بينهم طفلة في مدينة حرستا بالإضافة إلى عدد من المصابين جراء القصف المدفعي والصاروخي والجوي على الأحياء السكنية في المدينة، إذ بلغت حصيلة القصف على المدينة 7 غارت جوية بالإضافة لسقوط أكثر من 70 قذيفة هاون مختلفة الأحجام و72 صاروخ أرض أرض.

بينما سقط ثلاث ضحايا مدنيين كحصيلة أولية وأصيب عدد من المدنيين في مدينة جسرين جراء القصف الجوي على الأحياء السكنية في المدينة، في حين تمكنت فرق الدفاع المدني في مركز 101 بمدينة عربين من انتشال 8 مدنيين بينهم رجلان مسنان وامرأة وابنها على قيد الحياة، و4 مدنيين فقدوا حياتهم بينهم امرأة وطفلتها الرضيعة التي لم تعش سوى 20 يوماً جراء الغارة الروسية على أحياء المدينة.

 

 

 

 

وفي مدينة سقبا أصيب عدد من المدنيين بجروح بينهم طفل وامرأة جراء غارتين للطيران الحربي الروسي على المدينة، كما تعرضت الأحياء السكنية في بلدة مديرا لقصف بغارتين جويتين و10 قذائف مدفعية مما أسفر عن أضرار مادية جسيمة في الممتلكات، في حين سجلت مدينة دوما سقوط برميلين متفجرين على المدينة.

كما تجدد القصف على الأحياء السكنية في بلدة مسرابا، حيث سجل سقوط 8 براميل متفجرة، و6 غارات جوية، وعدد من قذائف المدفعية.

وتشهد المدن والبلدات في الغوطة الشرقية تصعيداً كبيراً من قبل قوات النظام والطيران الحربي الروسي الذي يستخدم سياسة الأرض المحروقة بحق أكثر من 400 ألف مدني، بهدف السيطرة على الغوطة أهم معاقل المعارضة في محيط العاصمة دمشق.

وتستمر الحملة العسكرية الشرسة على الغوطة متحدية القرار الأممي (2401) الذي يدعو لوقف شامل لإطلاق النار لمدة 30 يوماً، وفك الحصار عن الغوطة وإدخال المساعدات الإنسانية والسماح بإجلاء المرضى والمصابين دون قيد أو شرط.

شارك برأيك

أشهر الوسوم