أكار وشويغو يدعوان إلى اتخاذ إجراءات حاسمة في إدلب

وزير الدفاع التركي خلوصي أكار ونظيره الروسي سيرغي شويغو (الأناضول)
تلفزيون سوريا - وكالات

دعا وزيرا دفاع تركيا وروسيا إلى ضرورة اتخاذ إجراءات حاسمة بهدف توفير الأمن والاستقرار في محافظة إدلب السورية، دون توضيح ماهية الإجراءات الحاسمة أو زمن اتخاذها.

جاء ذلك في البيان المشترك الذي نشر في ختام المباحثات التي أجراها وزير الدفاع التركي خلوصي أكار ونظيره الروسي سيرغي شويغو في العاصمة أنقرة.

وأكد الوزيران على أهمية مواصلة التعاون الاستخباراتي والعسكري لإرساء السلام والاستقرار في إدلب رغم كافة الاستفزازات، وبحثا أيضاً آخر المستجدات بسوريا في إطار تفاهمات أستانا وسوتشي.

وأوضح البيان أن الوزيرين تبادلا وجهات النظر بشأن التدابير لضمان الأمن داخل المنطقة منزوعة السلاح بإدلب، مراجعة ما تم بحثه بين وفدي البلدين في روسيا بين 31 كانون الثاني الماضي و2 شباط الجاري.

وتم التنسيق أيضا خلال المباحثات للقمة الثلاثية بين رؤساء تركيا وروسيا وإيران في مدينة سوتشي الروسية في 14 شباط الجاري.

وتوافقت وجهات نظر الجانبين فيما يتعلق بضرورة تبديد هواجس تركيا الأمنية على خلفية التهديدات الناجمة من قبل قوات سوريا الديمقراطية، وتنظيم "الدولة" من منطقتي منبج وشرق الفرات.

وجدد الطرفان تأكيدهما على التعاون في مكافحة كافة أشكال الإرهاب في إطار احترام وحدة أراضي سوريا وكيانها السياسي.

وصعدت روسيا خلال الفترة الماضية من تصريحاتها متذرعة بسيطرة هيئة تحرير الشام على معظم محافظة إدلب، لكن تركيا اعتبرت ما يجري في منطقة خفض التصعيد بإدلب لا يمكن اعتبارها ذريعة لشن عملية عسكرية واسعة في المحافظة.

شارك برأيك

أشهر الوسوم