أطول من طوابير التهجير..طوابير الغاز تنتشر في المدن السورية

طابور من السوريين بانتظار حصتهم من الغاز(إنترنت)
تلفزيون سوريا - متابعات

تشهد مناطق سيطرة النظام أزمة حادة بسبب فقدان مادة الغاز من الأسواق وارتفاع سعرها، وتداول سوريون على مواقع التواصل الاجتماعي صورا تظهر طوابير حاشدة من المدنيين في عدد من المحافظات السورية تنتظر الحصول على "جرار " الغاز رغم برودة الطقس.

 

 

طوابير واحدة في معظم المدن السورية في مشهد تحسبه للوهلة الأولى صورة من صور التهجير التي نفذها نظام الأسد وحلفاؤه، فمن لم يستطع النظام تهجيره وطرده من أرضه وبلاده حاربه بلقمة عيشه وحرمه من أبسط حقوقه.

 

 

أزمة الغاز التي تعيشها مناطق النظام أثارت انتقادات ومناشدات من فنانين وصحافيين، طالبوا النظام ورئيسه بشار الأسد بإيجاد حل لمعاناتهم، وانتقد بعضهم دعوات النظام للاجئين بالعودة في ظل تردي الوضع الاقتصادي والمعيشي، متسائلين "هل سيعودون ليقفوا معنا في الطوابير؟". 

 

 

ويستغل بعض التجار فقدان مادة الغاز ويعملون على احتكارها وبيعها بأسعار مضاعفة في الأسواق، وسط وعود من مؤسسات النظام المعنية بحل الأزمة دون انعاكس ذلك على أرض الواقع.

وزير النفط والثروة المعدنية في حكومة النظام علي غانم قال في وقت سابق إن إنتاج الغاز في سوريا ارتفع ليصل إلى 16.5 مليون متر مكعب، بعد سيطرة النظام على قسم كبير من المناطق النفطية.

وكانت قوات سوريا الديمقراطية "قسد" قد توصلت لاتفاق مع النظام على تشغيل حقول النفط والغاز الواقعة في مناطق سيطرتها شمال شرق سوريا.

 

 

شارك برأيك

أشهر الوسوم