أردوغان يحذر من حرب بين الصليب والهلال سببها النمسا

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان (الأناضول)
تلفزيون سوريا - وكالات

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن الخطوات التي يتخذها المستشار النمساوي تقود العالم إلى حرب بين الصليب والهلال، وذلك بعد أن قررت النمسا، إغلاق 7 مساجد، وترحيل أئمة مسلمين.

وأضاف أردوغان في كلمة بإسطنبول، مساء السبت إن خطط النمسا لإغلاق المساجد "تقود إلى حرب بين الصليب والهلال.. الخطوات التي يتخذها المستشار النمساوي تقود العالم إلى هذا الاتجاه".

وتابع قائلاً: "لهذا يجب على الغرب أن يضع حدا لسلوك رجاله، وفي حال لم يحدث هذا فإن هذه الحسابات ستذهب إلى اتجاه آخر".

وعلق الرئيس التركي على إلغاء تصاريح لأئمة أتراك في النمسا: "يريدون أن يطردوا رجال الدين التابعين لنا من النمسا، لن نقف مكتوفي الأيدي حيال ذلك".

أعلنت النمسا يوم الجمعة الماضي، قرارها بإغلاق 7 مساجد في البلاد وترحيل عدد كبير من الأئمة المسلمين، في إطار مكافحة ما يسمى "الإسلام السياسي".

وقال المستشار النمساوي، سيباستيان كورتس في مؤتمر صحفي عقده، مع نائبه اليميني المتطرف هاينز كريستيان ستراتش إنهم قرروا بناء على نتائج التحقيقات، حظر أنشطة 7 مساجد وترحيل عدد كبير من الأئمة بدعوى أنهم ممولون من دول أخرى.

شارك برأيك

أشهر الوسوم