"أردوغان" يجيب.. أيهما أفضل "ميسي" أم "رونالدو"؟

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال لقائه مع الشباب الأتراك (إنترنت)
تلفزيون سوريا - متابعات

عبّر الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" عن رأيه في النجمين الرياضيين العالميين بـ كرة القدم، البرتغالي "كريستيانو رونالدو" والأرجنتيني "ليونيل ميسي"، وذلك خلال لقائه مع عدد من الشباب الأتراك، بث مباشرة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأجاب "أردوغان" على سؤال الشباب حول رأيه بـ مونديال كأس العالم 2018 في روسيا، "لو سألتموني، مَن أفضل رونالدو (نجم نادي "ريال مدريد" الإسباني) أم ميسي (نجم نادي "برشلونة" الإسباني)، فأنا أحب في الحقيقة اللاعب رونالدو، أداؤه رائع".

وأضاف "أردوغان" - حسب وسائل إعلام تركية -، أن "رونالدو مختلف جداً وهو أفضل مِن ميسي، وأن الأهداف الثلاثة التي سجّلها في مرمى إسبانيا كانت رائعة، وخاصة الهدف الثالث برمية حرّة مباشرة في الدقيقة الأخيرة"، مردفاً "أن رونالدو أيضاً لديه مواقف مشرّفة منها الوقوف مع فلسطين، وأنا أحييه مِن هنا على هذه المواقف".

يذكر أن "كريستيانو رونالدو" باع في وقت سابق، أحذيته في مزاد علني لـ منظمة خيرية وتبرّع بقيمتها لـ الأطفال حول العالم وخاصة أطفال فلسطين، فضلاً عن إنشاء "ريال مدريد" (النادي الذي يلعب لـ صالحه) مدارس في فلسطين وقطّاع غزة للمساعدة في المجال الإنساني ولـ تنمية المواهب الكروية لدى الأطفال.

كذلك، استقبل "رونالد" عام 2016،الطفل الفلسطيني (أحمد الدوابشة) الذي نجا من حريق أضرمه المستوطنون "الإسرائيليون" في منزل عائلته، وذلك خلال زيارة استمرت ثلاثة أيام من أجل التخفيف عن الطفل، حيث التقى "رونالدو" بـ الطفل "دوابشة" ومنحه قميصاً خاصاً يوجد عليه توقيع جميع لاعبي "ريال مدريد".

"ليونيل ميسي" و"كريستيانو رونالدو" (إنترنت)

إلى ذلك، قال "أردوغان" لـ الشبان الأتراك إنه كان يرشّح منتخب "ألمانيا" لـ الفوز في "كأس العالم" الذي يجري في روسيا الآن، وذلك قبل خسارتها أمام منتخب "المكسيك" في أول لقاء جمع بينهما، وذلك بـ هدف مقابل لا شيء.

يشار إلى أن بداية انطلاقة مونديال "كأس العالم" 2018 في روسيا، شهدت تعثراً لـ المنتخبات العربية، إذ خسرت السعودية أولى مبارياتها مع روسيا بخمسة أهداف مقابل لا شيء، كما خسر كل من المنتخب المصري مع "الأوروغواي" والمغربي مع "إيران" والتونسي مع "إنكلترا" أولى لقاءاتهما، وذلك بهدف مقابل لا شيء، جاء في آخر دقيقة مِن البدل الضائع في الشوط الثاني، ما يجعل المرحلة القادمة صعبة عليهم لـ تحقيق التأهل للدور الثاني.

شارك برأيك

الأكثر تفاعلاً

أشهر الوسوم