أردوغان: قرار الانسحاب الأميركي أفشل خطط تقويض العلاقات مع أنقرة

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان (الأناضول)
تلفزيون سوريا - وكالات

اعتبر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قرار نظيره الأميركي دونالد ترمب بالانسحاب من سوريا قد أفشل خطط تقويض العلاقات التركية الأميركية.

وأكد أردوغان خلال استقباله أعضاء غرفة التجارة الأميركية والمجلس التركي الأميركي اليوم في العاصمة التركية أنقرة على أن مخططات تقويض العلاقات مع واشنطن باءت بالفشل، وأن البلدين تربطهما علاقات تحالف قوية وشاملة واستراتيجية مستندة على المصالح المشتركة.

وقال أردوغان "مبادرة ترامب الأخيرة، وخاصة الانسحاب من سوريا أفشلت خطط الذين حاولوا تقويض العلاقات التركية الأمريكية".

وأضاف أن بلاده تجاوزت بنجاح جميع الأزمات والاختبارات في علاقاتها مع الولايات المتحدة، مشدداً على أن تركيا تتطلع إلى مستقبل مشرق في علاقاتها مع الولايات المتحدة، رغم تعرضها للعديد من التحديات.

الرئيس التركي أكد على استعداد بلاده لتولي مسؤولية مكافحة الإرهاب في المناطق السورية التي ستنسحب منها الولايات المتحدة، كما دعا إلى اتخاذ خطوات من أجل إنشاء شقق سكنية للاجئين في المناطق الآمنة في سوريا.

وأفاد أردوغان أن تركيا تمتلك كافة الإمكانات لإنشاء منطقة آمنة عبر تلقي الدعم اللوجستي فقط من حلفائنا، وإدارتها على ضوء المصالح المشتركة، معتبراً في الوقت ذاته أن المناطق التي وفّرت تركيا الأمن فيها بسوريا هي الأكثر استقراراً.

ورفض الرئيس التركي الربط بين وحدات حماية الشعب والسكان المحليين، معتبراً هذا الشيء إهانة للأكراد، حيث أوضح بأن الأكراد الهاربين من تنظيم "الدولة" ووحدات حماية الشعب يلجؤون إلى تركيا فقط.

وجدد أردوغان اتهامه لوحدات حماية الشعب بأنها أحد الأذرع لحزب العمال الكردستاني وقال بأن هذه الحقيقة مدرجة ضمن أحدث ملفات الاستخبارات الأميركية.

وتطرق أردوغان خلال حديثه إلى زعيم منظمة غولن وطالب السلطات الأميركية بتسليمه، كما طالب بزيادة حجم التبادل التجاري بين تركيا والولايات المتحدة الذي توقف عند حاجز 20 مليار دولار.

شارك برأيك

أشهر الوسوم