أحرار الشام تستهدف مواقع النظام في السقيلبية بصواريخ الغراد

تلفزيون سوريا - خاص

استهدفت حركة أحرار الشام اليوم الأحد، مواقع قوات النظام في بلدة السقيلبية في ريف حماة، رداً على القصف الذي يتعرض له المدنيون في المناطق المحررة.

وبحسب مراسل تلفزيون سوريا فإن حركة أحرار الشام أعلنت النفير العام على كافة القطاعات، واستهدفت مدينة السقيلبية التابعة لسهل الغاب بريف حماة بأكثر من 20 صاروخ غراد، مما أدى إلى اشتعال النيران بثكنات النظام.

بدورها أفادت وكالة أنباء النظام سانا بسقوط عدد من القذائف الصاروخية على بلدة السقيلبية، دون وقوع إصابات في صفوف المدنيين.

وأضافت سانا بأنه تم استهداف البلدة بأربع قذائف مصدرها فصائل المعارضة في منطقة قلعة المضيق، وذلك بعد يوم واحد من استهداف منطقة مصياف.

من جهة أخرى طلبت قوات النظام من أهالي قرية البريج والجرنية بريف حماة الشمالي بإخلاء القريتين فوراً، بحجة نية فصائل المعارضة شن هجوم كيماوي.

ونقلت وكالة سمارت عن مصادر خاصة داخل القرية قولها إن العقيد سامر من الفرقة الرابعة، أبلغ الأهالي بضرورة مغادرة القريتين قبل الساعة الثامنة مساء وكل من يوجد فيها سيقتل بـ"الهجوم الكيماوي" المزعوم.

وتواصلت الغارات الجوية الروسية على المناطق المحررة في ريف حماة، حيث استهدف الطيران الحربي الروسي مدينة اللطامنة بالصواريخ الارتجاجية، كما تم استهداف مديرية التربية حماة الحرة.

بينما جددت قوات النظام قصفها المدفعي والصاروخي على المنطقة مما أدى إلى سقوط طفلة وإصابة آخرين في قرية الحويز بريف حماة الغربي.

ويواصل الطيران الحربي الروسي منذ ليلة أمس استهداف مدن وبلدات محافظتي حماة وإدلب، حيث تسببت الغارات الجوية بمقتل ثمانية مدنيين في مدينة قلعة المضيق.

ويأتي التصعيد الروسي بعد تصريحات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم أمس، والتي قال فيها بأنه لا يستبعد شن نظام الأسد هجوماً عسكرياً شاملاً على محافظة إدلب، مدعوماً بقوة جوية روسية.

شارك برأيك

أشهر الوسوم