8000 دولار أو لا تعد لسوريا.. "مجلس الشعب" يعدل قانون خدمة العلم

تاريخ النشر: 09.11.2017 | 11:11 دمشق

آخر تحديث: 27.02.2018 | 15:46 دمشق

أقر مجلس الشعب السوري التابع للنظام يوم أمس الأربعاء القانون الخاص بتعديل مواد قانون خدمة العلم، حيث بات على المغترب غير المؤدي للخدمة العسكرية أن يدفع 8000 دولار لتسوية وضعه وإلا فستتم مصادرة أملاكة المنقولة وغير المنقولة.

وفي التقاصيل، نشر موقع مجلس الشعب وقائع الجلسة الحادية عشرة من الدورة العادية الخامسة للدور التشريعي الثاني برئاسة حمودة صباغ، والقاضية بتعديل المواد 74 و 97 من قانون خدمة العلم الصادر بالمرسوم التشريعي رقم 30 لعام 2007 وتعديلاته.

وبحسب القانون الجديد فإن البند ب من الفقرة الأولى من المادة 74 ينص على أنه "تدخل مدة خدمة العلم الفعلية المؤداة وفق أحكام هذا القانون في حساب المدة المؤهلة للترفيع الدوري وفي حساب المدة المستحقة للمعاش وتعويضات التسريح ويلزم صاحب العمل بتأدية حصته من الاشتراكات التأمينية المحددة في قانون التأمينات الاجتماعية شهريا وعلى العامل تسديد حصته عند عودته إلى العمل أو عند تصفية مستحقاته التأمينية".

يلزم من يتجاوز عمره السن المحددة للتكليف بالخدمة الإلزامية ولم يؤدها لغير أسباب الإعفاء أو التأجيل المنصوص عليها في هذا القانون بدفع بدل فوات الخدمة بمبلغ وقدره ثمانية الاف دولار أمريكي أو ما يعادلها بالليرة السورية

بينما تنص الفقرة أ من المادة 79 من القانون على أنه "يلزم من يتجاوز عمره السن المحددة للتكليف بالخدمة الإلزامية ولم يؤدها لغير أسباب الإعفاء أو التأجيل المنصوص عليها في هذا القانون بدفع بدل فوات الخدمة بمبلغ وقدره ثمانية الاف دولار أمريكي أو ما يعادلها بالليرة السورية حسب سعر الصرف الصادر عن مصرف سورية المركزي بتاريخ الدفع وذلك خلال ثلاثة أشهر تبدأ من اليوم التالي لتجاوزه السن المحددة للتكليف".

كما ينص القانون على أنه "يسدد البدل كاملا ولا يخفض في حال وجود مدد من الخدمة الإلزامية مؤداة سابقا ويصدر قرار التكليف بدفع بدل فوات الخدمة خلال شهرين من تجاوز المكلف السن المحددة للتكليف".

ويتضمن القانون أنه "يعاقب بالحبس لمدة سنة واحدة المكلف الذي تجاوز السن المحددة للتكليف ولم يبادر بنفسه أو بواسطة وكيله أو أحد ذويه إلى تسديد قيمة بدل فوات الخدمة خلال ثلاثة أشهر تبدأ من اليوم التالي لتجاوزه السن المحددة للتكليف" وأنه "يلزم من تجاوز السن المحددة للتكليف بدفع مبلغ 200 دولار أمريكي عن كل سنة تأخير في التسديد تبدأ من اليوم التالي لانقضاء المهلة المحددة على ألا يتجاوز مجموع غرامات التأخير ألفي دولار أو ما يعادلها بالليرة السورية حسب سعر الصرف ويعتبر أي تأخير بالدفع في جزء من السنة سنة كاملة".

ووفقا للقانون "يلقى الحجز الاحتياطي على الأموال المنقولة وغير المنقولة للمكلفين بالدفع الذين امتنعوا عن تسديد بدل فوات الخدمة ضمن المهلة المحددة السابقة بقرار من وزير المالية” و”يحصل بدل فوات الخدمة المترتب بذمة الممتنع عن الدفع وفق أحكام قانون جباية الأموال العامة” في حين “يعفى من العقاب الممتنع الذي يسدد قيمة بدل فوات الخدمة وغرامات التأخير المترتبة بذمته".

استياء وتذمّر

إلى ذلك، تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي القنون الجديد بكثير من الاستياء، حيث بات على المغترب السوري الذي لم يؤد الخدمة دفع مبلغ 8000 لتسويه وضعه قبل أن يستطيع زيارة وطنه.

وربط البعض تفاصيل القانون الجديد بتصريحات كان أطلقها العميد عصام زهر الدين قائد الحملة العسكرية على دير الزور في وقت سابق، قال فيها للاجئين والمهجرين "نصيحة من هالدقن لا ترجعوا" قبل أن يلقى حتفه في ظروف غامضة بعد فترة.

مقالات مقترحة
موقع تلفزيون سوريا.. قصة نجاح لسلطة الصحافة في حقول من الألغام
"تلفزيون سوريا" يمضي لعامه الرابع بمؤسسة محترفة ومحتوى متميز
استطلاع آراء.. تلفزيون سوريا بعيون السوريين في الداخل
هل يدفع ازدياد الإصابات بكورونا النظام إلى إعلان إجراءات عزل؟
9 إصابات و23 حالة شفاء من فيروس كورونا شمال غربي سوريا
إصابتان بفيروس كورونا في مخيم العريشة جنوبي الحسكة