80 حالة انتحار في مناطق سيطرة النظام منذ بداية العام الحالي

80 حالة انتحار في مناطق سيطرة النظام منذ بداية العام الحالي

6ce385800f2d3e5c3a659f11.jpg

تاريخ النشر: 23.06.2021 | 11:08 دمشق

آخر تحديث: 23.06.2021 | 11:24 دمشق

إسطنبول - متابعات

كشف المدير العام للهيئة العامة للطب الشرعي التابع لحكومة الأسد زاهر حجو، عن تسجيل 80 حالة انتحار في مناطق سيطرة النظام خلال العام الحالي، أكثر من نصفها كانت بشنق المنتحر نفسه.

وأضاف حجو لصحيفة الوطن الموالية، أن هناك انخفاضاً بنسبة 15 في المئة بحالات الانتحار في هذا العام مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.

وأكد حجو أنه سُجل انتحار 12 قاصراً من ضمن الحالات هذا العام، مشيراً إلى وقوع أربع حالات انتحار لأعمار بلغت 17 عاماً  والعدد ذاته لمنتحرين أعمارهم بلغت 19 عاماً، موضحاً أن معظم المنتحرين أعمارهم تتراوح بين 20 إلى 30 سنة.

وأشار إلى أنه سُجل انتحار 45 حالة عبر شنق المنتحر نفسه، و13 حالة عبر استخدام الطلق الناري، و8 حالات برمي المنتحر بنفسه من شاهق، بينما 10 حالات كانت باستخدام السم.

وذكر حجو أن من بين الحالات المسجلة حالة غريبة وهو تصميم المنتحر دارة كهربائية، ثم إقدامه على الانتحار بصعق نفسه عبر هذه الدارة، وأن حالة الانتحار الأولى التي وردت إلى الهيئة عبر الصعق بالكهرباء.

وبين أن هناك ارتفاعاً بسيطاً بنسبة الذكور المنتحرين، فبلغت هذا العام نحو 71 في المئة بينما بلغت في الفترة ذاتها من العام الماضي 68 في المئة. وأعرب حجو عن أمله في أن تنخفض حالات الانتحار إلى أقصى حد وأن طموح الهيئة العمل على تقليل هذه الحالات، مشيراً إلى أن الانتحار ليس حلاً لأي مشكلة مهما كانت معقدة أو الظروف قاسية.

وتشهد مناطق سيطرة النظام ارتفاعاً بمعدلات الانتحار، ويعدّ الفقر والأوضاع الاقتصادية السيئة في مقدمة الأسباب التي تدفع الشباب والفتيات إلى اتخاذ القرار بإنهاء حياتهم، فضلاً عن ظروف الحرب والبطالة والضغوط النفسيّة والاجتماعية.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار