8 قتلى وعشرات المصابين حصيلة حوادث "البلقاء" الأردنية

تاريخ النشر: 12.08.2018 | 18:08 دمشق

تلفزيون سوريا- وكالات

ارتفعت حصيلة القتلى في أحداث محافظة "البلقاء" الأردنية، إلى 8 وعشرات الجرحى في صفوف المدنيين، فضلاً عن اعتقال 5 من أشخاص يشتبه بتورطها في تفجير سيارة تابعة للأمن الأردني.

واستهدف يوم الجمعة الماضي، مجهولون دورية أمن في مدينة الفحيص، التابعة لمحافظة البلقاء، ما أدى لمقتل رجل أمن وجرح 6 آخرين، تطورت إلى اشتباكات بين الأمن ومجموعة مسلحة في مدنية السلط في نفس المحافظة، أسفرت عن 7 قتلى وعشرات الجرحى، واعتقال 5 من أفراد المجموعة.

وكان من بين القتلى في الحادثين 5 رجال أمن، و3 من المجموعة المسلحة، بعد أن فجّر أعضاؤها المبنى الذي كانوا يتحصنون فيه، وفق وكالة الأناضول التركية.

وقالت الوكالة إن الحكومة الأردنية، شكلت صباح اليوم الأحد "خلية أزمة"؛ لمتابعة أبرز المستجدات، والوقوف على آخر تطورات العملية الأمنية المستمرة، وإدارة المشهد الإعلامي، بعد الحادثة.

بدوره أعلن الديوان الملكي في بيان له، تنكيس علم السارية على المدخل الرئيسي للديوان، حدادا على "أرواح شهداء الواجب الذين قضوا جراء العمل الإرهابي الجبان الذي استهدف دورية مشتركة لقوات الدرك والأمن العام في مدينة الفحيص، والمداهمة لموقع الخلية الإرهابية المتورطة في مدينة السلط".

وسيطرت قوات النظام بدعم من الطائرات الروسية على جيب لتنظيم الدولة محاذي للأردن في حوض اليرموك، وأسفر الهجوم عن قتل عدد من عناصر التنظيم واعتقال عدد آخر، واختفاء عدد كبير منهم.

وفي تموز الماضي توّعدت القوات الأردنية، "جيش خالد بن الوليد" التابع لـ تنظيم "الدولة" في حوض اليرموك، في حال هدّد أمن الأردن واستقراره، وقال قائد المنطقة الشمالية في الجيش الأردني العميد "خالد المساعيد"، إن القوات المسلحة الأردنية تمتلك الإمكانية الكاملة لمحو "جيش خالد" عن وجه الأرض.

وشهد الأردن أحداثا مماثلة في كانون الأول من العام 2016، في قلعة الكرك، والتي أسفرت عن مقتل 7 عناصر من الشرطة، وسائحة كندية، وإصابة 34 مدنيا.

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين
مجلس الأمن يصوّت على مشروع هدنة عالمية لـ توزيع لقاحات كورونا
وزير الصحة التركي: الحظر سيبقى في بعض الولايات بسبب كورونا