700 ألف سوري نزحوا من منازلهم خلال العام الحالي

تاريخ النشر: 11.04.2018 | 00:46 دمشق

تلفزيون سوريا-وكالات

اضطر 700 ألف سوري للنزوح من منازلهم خلال العام الجاري، بسبب المعارك الدائرة في عدة مناطق بالبلاد بحسب إحصائية للأمم المتحدة.

وقال منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في سوريا  بانوس مومسيس في بيان "إنني قلق للغاية بشأن النزوح الضخم المتواصل لما يربو عن 700 ألف سوري منذ بداية العام نتيجة الأعمال القتالية المستمرة في البلاد".

ونزح أكثر من 400 ألف مدني من ريفي إدلب وحماة  بسبب عمليات عسكرية للنظام وروسيا خلال الأشهر الماضية، كما أدت عمليات النظام العسكرية في الغوطة الشرقية إلى تهجير 133 ألفاً من أهالي الغوطة إلى مراكز الإيواء في مناطق يسيطر عليها النظام  قرب دمشق.

وقالت الأمم المتحدة في وقت سابق إن 157 ألف شخص نزحوا من عفرين شمالي سوريا منذ انطلاق عملية "غصن الزيتون"، حيث يشكل التدفق الهائل لهؤلاء النازحين عبئاً على المجتمعات المضيفة والمنشآت الصحية في القرى والمناطق التي توجه إليها النازحون.

وبلغ عدد المهجرين من محيط العاصمة دمشق والغوطة الشرقية إلى الشمال السوري في محافظة إدلب ومدينة جرابلس 55101 من الأشخاص خلال شهر آذار الماضي وحتى بداية نيسان الحالي، بحسب "منسقو الاستجابة في الشمال".

وحذرت الأمم المتحدة العام الماضي من أن قرابة 6500 سوري ينزحون يومياً من منازلهم جراء تصعيد العمليات العسكرية في سوريا.

مقالات مقترحة
النظام يستعد لإطلاق منصة إلكترونية للتسجيل على لقاح كورونا
رغم تفشي الوباء.. نظام الأسد يعيد فتح الدوائر الحكومية
حكومة النظام: انتشار كورونا في سوريا يتصاعد والوضع أكثر من خطير