7 قتلى من "حزب الله" و"فاطميون".. مصدر يكشف حصيلة الغارة الإسرائيلية على سوريا

تاريخ النشر: 26.07.2021 | 15:15 دمشق

إسطنبول - متابعات

نعى "حزب الله" اللبناني خلال اليومين الأخيرين أحد كوادره ويدعى "عماد الأمين" الملقّب بـ (السيد غريب)، من بلدة (دير كيفا) جنوبي لبنان.

وبثّ إعلام "حزب الله" الحربي عبر معرفاته على مواقع التواصل الاجتماعي رواية تقول إن "الأمين قد قضى في أثناء قيامه بواجبه الجهادي بعد تعرضه لحادث في أحد معسكرات التدريب".

من جانبه، ذكر موقع "جنوبية" اللبناني إنه حصل على معلومات "مؤكدة" تفيد أن الأمين قضى في الغارة الاسرائيلية التي نُفّذت منذ نحو 3 أيام على مطار الضبعة في حمص، مع اثنين من القيادات الميدانية لـ "حزب الله" يتم التعتيم حالياً على اسميهما ولم تبلغ عائلاتهما حتى الساعة، مضيفاً أن القتيلين من قضاء صور وسيصار إلى نعيهما لاحقاً.

وقال الموقع إن 4 قادة كبار من قيادات ميليشيا "فاطميون" قتلوا أيضاً في نفس الغارة، وعرف منهم "سيد أحمد قريشي" إيراني الجنسيّة.

وتفيد المعلومات أن الأمين يعتبر من أبرز القيادات في الوحدة الصاروخية لـ "حزب الله" وكان له دور بارز في حرب تموز 2006 مع إسرائيل. كما أن الأمين ومعه قيادات كثيرة إيرانية وسورية كانوا في اجتماع تنسيقي في مطار الضبعة خلال تنفيذ القصف الصاروخي الإسرائيلي، ومتعلق بالانتشار الروسي وإعادة التموضع بين لبنان سوريا.

وخلال السنوات الماضية، شنّت إسرائيل مئات الضربات الجوية في سوريا، مستهدفة بشكل خاص مواقع لقوات نظام الأسد وأهدافاً لميليشيات إيرانية أبرزها ميليشيا "حزب الله" اللبناني.

ونادراً ما تؤكد إسرائيل تنفيذ ضربات في سوريا، لكن الجيش الإسرائيلي أورد في تقرير سنوي أنه قصف في عام 2020 نحو 50 هدفاً في سوريا، من دون أن يقدم أي تفاصيل إضافية.

 

درعا.. إجراء تسوية جديدة وإعادة نقاط عسكرية للنظام في طفس
النظام يعتقل شباناً في درعا ويستبدل حواجز الفرقة الرابعة بالأمن العسكري
الدفاع الروسية: الأوضاع باتت مستقرة جنوبي سوريا بفضل الجنود الروس
9 وفيات و1216 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
مناطق سيطرة النظام السوري.. 4% فقط تلقوا لقاح كورونا والإصابات تتضاعف
طبيب سوري.. متحور دلتا من كورونا يصيب الشباب بشكل أكبر