67 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في مناطق النظام

تاريخ النشر: 11.08.2020 | 08:13 دمشق

آخر تحديث: 11.08.2020 | 09:56 دمشق

 تلفزيون سوريا - متابعات

أعلنت وزارة الصحة، التابعة لنظام الأسد، عن تسجيل 67 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ما يرفع عدد الإصابات المسجلة في البلاد إلى 1255 حالة.

ونقلت وكالة أنباء النظام "سانا"، عن الوزارة أنه تم تسجيل شفاء 18 حالة من الإصابات المسجّلة، ليرتفع عدد المتعافين من الفيروس إلى 364 حالة، في حين بقي عدد الوفيات 52 وفاة.

وقال عميد كلية الطب البشري في جامعة دمشق، نبوغ العوا، في تصريحات صحفية إن الأعداد الحقيقية للمصابين بفيروس "كورونا" في سوريا أكثر من الأعداد التي تعلن عنها وزارة الصحة، واصفاً نسبة الإصابات بـ "المخيفة جداً"، مشيراً إلى أن "الأرقام التي تنشر لا تنقل الواقع، لأن الصحة تجري عدداً محدوداً من المسحات وفقاً لإمكانياتها المحدودة"، مضيفاً أن المصابين لا يراجعون المشفى إلا عند سوء حالتهم خوفاً من الحجر الصحي".

وأكد العوا أن "العديد من المواطنين يراجعون المشافي الحكومية ولكن للأسف كل الغرف ممتلئة والمريض ذو الحالة السيئة لا يستطيع الدخول للعناية إلا في حالة وفاة مريض آخر".

اقرأ أيضاً: خلال يومين.. 90 وفاة بكورونا في مشفى "المجتهد" بدمشق

وتشهد مناطق سيطرة نظام الأسد تصاعداً مطرداً في أعداد الإصابات، خاصة في دمشق وريفها، وسط عجز تام للقطاع الصحي وإخفاق المؤسسات الطبية بالسيطرة أو الحد من انتشار الإصابات، فضلاً عن افتقار المشافي العامة إلى الفحوص والمسحات الخاصة بكشف الإصابات.

وسبق أن حذّرت منظمة الصحة العالمية من انفجار في عدد الإصابات بفيروس كورونا في مناطق سيطرة نظام الأسد، مشيرةً إلى أنَّ "النظام" تأخر في الإعلان عن الحالات المصابة بالفيروس.

وكانت وزارة الصحة التابعة للنظام قد أعلنت عن تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا، في الـ 22 من شهر آذار الماضي، لشخص قالت إنه قادم من الخارج.