64 دبابة وهدفاً.. حصيلة ما دمرته الجبهة الوطنية في أسبوعين

تاريخ النشر: 18.02.2020 | 09:55 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ متابعات

نشرت الجبهة الوطنية للتحرير على معرفاتها الرسمية، حصيلة ما دمّرته الصواريخ المضادة للدروع على جبهات حلب وإدلب، خلال النصف الأول من الشهر الجاري.

ودمّرت طواقم الـ م/د في الجبهة الوطنية خلال أسبوعين، 15 دبابة لقوات النظام و17 تجمعاً لآليات عسكرية، و7 قواعد إطلاق صواريخ مضادة للدروع، و5 رشاشات ثقيلة، وعربتي شيلكا وعربتي BMP وجرافة عسكرية.

واستهدفت الجبهة الوطنية بالصواريخ المضادة للدروع، 14 تجمعاً لعناصر النظام على الجبهات، بالإضافة إلى تدمير غرفة عمليات للنظام.

وبحسب الإحصائية، فقد بلغ عدد القتلى من ميليشيات النظام أكثر من 140 عنصراً، وأكثر من 175 جريحاً للنظام.

 

photo_2020-02-18_10-33-02.jpg

 

وبثّت الجبهة الوطنية للتحرير يوم أمس الإثنين، لقطات جوية تظهر لحظة تدمير غرفة عمليات مشتركة لقوات النظام في بلدة النيرب بريف إدلب الشرقي، بصواريخ الغراد، ما تسبب بمقتل وجرح عدد من العناصر وإعطاب عدد من الآليات العسكرية، كما استهدفت بالغراد نقاط تركز قوات النظام في بلدة أورم الكبرى بريف حلب الغربي.

 

 

ودمّرت الجبهة الوطنية للتحرير يوم أمس، دبابة لقوات النظام بصاروخ مضاد للدروع على محور بلنتة في ريف حلب الغربي، بالإضافة إلى تدمير قاعدة صواريخ مضادة للدروع ومقتل طاقمها على محور الشيخ عقيل.

 

 

وقُتلت مجموعة عناصر لقوات النظام والميليشيات الإيرانية المساندة لها إثر استهدافها من قبل الجبهة الوطنية بصاروخ مضاد للدروع على محور الشيخ عقيل غربي حلب.