64 حالة وفاة بكورونا لدى النظام وشمال غربي سوريا دون إصابات

تاريخ النشر: 17.08.2020 | 07:39 دمشق

آخر تحديث: 17.08.2020 | 17:28 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ متابعات

سجلت وزارة الصحة في حكومة النظام مساء أمس الأحد 84 إصابة جديدة، بفيروس كورونا ما يرفع عدد الإصابات في المناطق الخاضعة لسيطرتها إلى 1677 إصابة، في حين لم يتم تسجيل أي إصابة جديدة في شمال غربي سوريا.

 

وقالت الوزارة في بيان لها إنها سجلت أربع حالات وفاة جديدة ليرتفع إجمالي عدد الوفيات المسجلة حتى الآن إلى 64 حالة.

وأوضحت الوزارة أنها سجلت 25 إصابة جديدة وشفاء حالتين في محافظة حلب، كما سجلت 23 إصابة جديدة وحالتي شفاء ووفاة واحدة في محافظة دمشق، و11 إصابة وحالة وفاة في اللاذقية، كذلك سجلت ست إصابات وحالتي شفاء في محافظة ريف دمشق.

وأضافت الوزارة أنها سجلت ثماني إصابات جديدة وحالة وفاة في محافظة حمص وخمس إصابات وحالتي شفاء في طرطوس وخمس إصابات في السويداء، وواحدة في القنيطرة وحالة وفاة في كل من الحسكة ودير الزور ليرتفع عدد حالات الوفيات إلى 64 حالة وشفاء 417 حالة.

photo_2020-08-16_21-50-50.jpg

 

في السياق ذاته أعلنت شبكة الإنذار المبكر والاستجابة للأوبئة التابعة لوحدة تنسيق الدعم اليوم الأحد أنّها سجّلت تعافي أربعة مصابين في الشمال السوري، ليرتفع بذلك عدد المتعافين إلى 43 من أصل 51.

وقالت الشبكة في بيان لها، إنها أجرت 74 فحصا جديدا، ليرتفع إجمالي التحاليل الجديدة إلى 4522 تحليلا، دون تسجيل أية إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، وشفاء أربع حالات في تفتناز والراعي وجرابلس ومخيم باب السلامة على الحدود السورية التركية.

WhatsApp Image 2020-08-16 at 9.59.56 PM_0.jpeg

 

وتشهد مناطق سيطرة نظام الأسد تصاعداً مطرداً في أعداد الإصابات، لا سيما في دمشق وريفها، وسط عجز تام للقطاع الصحي وإخفاق المؤسسات الطبية في السيطرة على انتشار الإصابات أو الحد منها، فضلاً عن افتقار المشافي العامة إلى الفحوص والمسحات الخاصة بكشف الإصابات.

وحذّرت منظمة الصحة العالمية في وقت سابق من انفجار في عدد الإصابات بفيروس كورونا في مناطق سيطرة النظام، نظراً لتأخره في إعلان حالات الإصابة بالفيروس المستجد.