50 إصابة جديدة بكورونا معظمها في حمص ودمشق

تاريخ النشر: 01.02.2021 | 07:35 دمشق

إسطنبول - متابعات

سجلت وزارة الصحة في حكومة النظام، ليل الإثنين، 50 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية غالبيتها في محافظتي حمص ودمشق.

وقالت الوزارة في بيان لها إنها سجلت 50 إصابة جديدة بالفيروس ما يرفع عدد إجمالي الإصابات إلى 14 ألفاً و48 إصابة، بينما سجلت شفاء 81 حالة من الإصابات المسجلة لديهم، ليرتفع عدد حالات الشفاء إلى 7 آلاف و562.

كما سجلت خمس حالات وفاة جديدة ليرتفع عدد الوفيات إلى 921 حالة، وسجلت محافظتا دمشق وحمص أعلى عدد إصابات خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية.

وأضافت الوزارة أن محافظة حمص سجلت 15 إصابة جديدة، و12 حالة شفاء، وحالتي وفاة، بينما سجلت محافظة دمشق 13 إصابة جديدة و16 حالة شفاء، وحالتي وفاة، وبلغت حالات الإصابة في اللاذقية 12 إصابة، وشفاء تسع حالات، وتوزعت حالات الإصابة والشفاء في بقية المحافظات السورية.

وسبق أن سجلت وزارة الصحة في حكومة النظام، يوم أمس الأحد، 54 إصابة جديدة بفيروس كورونا في عدة محافظات.

اقرأ أيضا: الأوكسجين مفقود في دمشق.. والحالات الحرجة تواجه خطر الموت

وسبق أن كشف مدير التوجيه في وزارة التربية المثنى خضور أن عدد المصابين بفيروس كورونا خلال الفصل الدراسي الأول، وفق المسحات الإيجابية 2124، منهم 861 طالبا و1263 من الكادر التعليمي والإداري.

اقرأ ايضاً: مشافي اللاذقية.. "مافيات" كورونا وشركات تجارية برائحة الموت

اقرأ أيضاً: صحة النظام: لقاحات كورونا ستصل في شهر نيسان وتكفي 600 ألف مواطن

وتشهد مناطق النظام تصاعداً مطرداً في أعداد الإصابات، خاصة في دمشق وريفها، وسط عجز تام للقطاع الصحي وإخفاق المؤسسات الطبية بالسيطرة أو الحد من انتشار الإصابات، فضلاً عن افتقار المشافي العامة إلى الفحوص والمسحات الخاصة بكشف الإصابات.

ويذكر أن وزارة الصحة التابعة للنظام أكدت على لسان مدير الجاهزية والإسعاف في الوزارة، أن الدفعة الأولى من اللقاحات الخاصة بكورونا من المتوقع أن تصل في نيسان المقبل، وأشارت إلى أن اللقاحات ستكفي 600 ألف مواطن، وأنها ستكون مجانية واختيارية، وأن المرحلة الأولى من اللقاحات تستهدف الكوادر الطبية والتربوية والمسنين فوق الـ55 عاما، ومرضى الأمراض المزمنة.