50 ألف شخص هجرهم النظام من محيط دمشق خلال آذار الماضي

تاريخ النشر: 01.04.2018 | 22:04 دمشق

آخر تحديث: 26.04.2018 | 20:14 دمشق

تلفزيون سوريا- متابعات

قال مكتب "منسقو الاستجابة" في الشمالي السوري، إن عدد المهجرين من محيط العاصمة دمشق إلى محافظة إدلب بلغ أكثر من 47 ألف شخص خلال شهر آذار الماضي.

ونشر المكتب اليوم إحصائية تبين عدد المهجرين من حي القدم جنوب دمشق وحرستا وعربين في الغوطة الشرقية، الذين توزعوا على مخيمات "ساعد" وميزناز" وباقي مناطق إدلب وحلب.

وهجر من حي القدم نحو 1350 شخصا خرجوا على ثلاث دفعات إلى الشمال السوري وفق الإحصائية، بينما بلغ عدد المهجرين من مدينة حرستا في الغوطة الشرقية نحو 5200 مدني ومقاتل.

وكانت الدفعة الأكبر هي من مهجري القطاع الأوسط في الغوطة الشرقية حيث هجر نحو 41 ألف مدني ومقاتل خرجوا على سبعة دفعات، وفق بيانات "منسقو الاستجابة".

ووصلت اليوم آخر دفعة من مهجري القطاع الأوسط في الغوطة الشرقية، إلى مدينة أريحا في ريف إدلب الجنوبي، وذلك بعد تعرضها لإطلاق نار من عناصر قوات النظام أثناء مرورها بريف اللاذقية.

وأعلنت اللجنة المدنية المعنية بالمفاوضات في مدينة دوما في وقت سابق اليوم أنه تم الاتفاق على إخراج الحالات الإنسانية من دوما باتجاه الشمال السوري.

وضمت القافلة التي خرجت من دوما اليوم بالإضافة للحالات الإنسانية حوالي 200 مقاتل من "فيلق الرحمن" بقوا في مدينة دوما بعد أن شطرت قوات النظام الغوطة إلى ثلاثة جيوب.

ومايزال مصير عشرات الآلف من المدنيين ومقاتلي جيش الإسلام معلقاً، بانتظار نتائج المفاوضات التي تجري بين المعارضة وروسيا.

مقالات مقترحة
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا