5 وفيات و425 إصابة بكورونا خلال الفصل الأول في مدارس حمص

تاريخ النشر: 02.02.2021 | 10:41 دمشق

إسطبول - متابعات

قال غياث عباس رئيس دائرة الصحة المدرسية في مديرية التربية بحمص، إن عدد الإصابات بفيروس كورونا التي تم تسجيلها خلال الفصل الدراسي الأول في مدارس المحافظة بلغت 425 إصابة، في حين تسبب الفيروس بوفاة 5 معلمين في المحافظة.

وأوضح عباس لصحيفة "الوطن" الموالية أن إصابات كورونا تركزت في مدارس الريف أكثر منها في مدارس المدينة، حيث أصيب 120 طالباً بالفيروس و305 من المدرسين والإداريين والمعلمين والمستخدمين.

وبيّن عباس أن جميع الإصابات التي سُجِّلت خلال الفصل الأول تراوحت أعراضها بين المتوسطة إلى الخفيفة ولم تستوجب دخول المشافي وجميعها عاودت الدوام المدرسي في بداية الفصل الدراسي الثاني بعد تماثلها للشفاء بشكل كامل.

ولفت إلى أنه تم إغلاق 37 شعبة صفية خلال الفصل الدراسي الأول، مشدداً على ضرورة تقيد الأهالي والطلاب والمدرسين التام بالإجراءات الوقائية لتجنب الإصابات الجديدة والعدوى.

اقرأ أيضاً: وزارة التربية: 2124 إصابة بكورونا خلال الفصل الدراسي الاول

أما بخصوص الفصل الثاني فقد أكد عباس عدم تسجيل أي إصابات مثبتة بالفيروس لمعلمين أو طلاب في مختلف أنحاء مدارس المحافظة (مدينة وريف) منذ بداية الفصل وحتى تاريخه، مشيراً إلى انخفاض وتيرة انتشار فيروس كورونا بشكل عام في مدارس المحافظة، واصفاً الواقع بالجيد بشكل عام وتحت السيطرة.

وأشار إلى أنه تم الاشتباه في عدد من الحالات إلا أن الأعراض كانت بسيطة ولم تحتج لإجراء مسحات، وتم إعطاء أصحابها استراحات عادية وتماثل الجميع للشفاء بعد ذلك، لافتاً إلى أنه لم يتم إغلاق أي مدرسة أو شعبة صفية خلال الفصل الدراسي الثاني.

وشدد عباس على أن انخفاض شدة الفيروس وانتشاره وعدم تسجيل أي إصابة فيه خلال الفصل الدراسي الثاني، لا يعني على الإطلاق أنه تم القضاء والسيطرة عليه بشكل كامل، حيث من الممكن بأي لحظة أن يعاود انتشاره من جديدة، لذا لا بد من الاستمرار باتخاذ كل الإجراءات الاحترازية للوقاية من الإصابة.

اقرأ أيضاً: حكومة النظام السوري تحدد موعد انطلاق الفصل الدراسي الثاني

وكشفت وزارة التربية في حكومة النظام قبل أيام عن أن عدد المصابين بفيروس كورونا خلال الفصل الدراسي الأول، وفق المسحات الإيجابية 2124، منهم 861 طالبا و1263 من الكادر التعليمي والإداري، وأن عدد الحالات التي عادت إلى المدرسة بعد تعافيها من الفيروس وصل إلى 1276 شخصا، في حين وصل عدد الوفيات من الإصابات إلى 20 حالة موزعة في دمشق، وريف دمشق، وحمص، وحماة، وحلب، واللاذقية، وطرطوس.

اقرأ أيضاً: المدارس في مناطق النظام بيئة خصبة لانتشار فيروس كورونا

اقرأ أيضاً: بالوثائق.. النظام يعترف باستخدام مدارس إدلب كقواعد عسكرية