4 دولارات لكل سنة.. رفع مكافأة نهاية الخدمة للمعلمين في سوريا

تاريخ النشر: 17.05.2022 | 21:54 دمشق

إسطنبول - متابعات

رفعت نقابة المعلمين التابعة للنظام السوري، اليوم الثلاثاء، مكافأة نهاية الخدمة لأعضائها بقيمة تراوحت بين 10 و15 ألف ليرة سورية (أقل من أربعة دولارات أميركية) بحسب عدد سنوات الخدمة.

وقالت النقابة في بيان نشرته عبر صفحتها في (فيس بوك)، إن المجلس المركزي للنقابة قرر بجلسته السابعة للدورة النقابية الحادية عشرة التي عقدت في 28 من آذار الماضي تعديل المادة 24 من النظام الداخلي لصندوق التكافل الاجتماعي.

281141298_368498418652160_8863419346910447018_n.jpg

ووفقاً للبيان، فإن العضو الذي تنتهي خدمته لإتمامه سن الستين أو المستقيل أو المسرّح لسبب صحي أو لسبب خارج عن إرادته أو المنقول إلى جهة عامة، ومضى على خدمته النقابية عشرون سنة، يمنح مكافأة نهاية خدمة بدءاً من 1 آذار 1975.

وحددت النقابة مقدار المكافأة للمعلمين الذي خدموا من سنة إلى 20 سنة بعشرة آلاف ليرة سورية عن كل سنة اشتراك، ومن 21 سنة وما فوق بـ 15 ألف ليرة عن كل سنة اشتراك، مؤكدة أن العمل بالقرار يبدأ من تاريخ 11 أيار الحالي.

أزمة اقتصادية خانقة في مناطق سيطرة النظام السوري

وتأتي هذه الزيادة الهزيلة في وقت يعيش فيه الأهالي بمناطق سيطرة النظام السوري أوضاعاً معيشية صعبة وأزمة اقتصادية تتفاقم يوماً بعد يوم، ازدادت حدتها مع بدء الغزو الروسي لأوكرانيا، حيث شهدت أسعار معظم السلع والمواد الأساسية في الأسواق السورية ارتفاعات مستمرة، بالتزامن مع تطبيق حكومة النظام قرار رفع الدعم عن فئات من السوريين، في ظل عدم قدرة كثير من العائلات على تأمين احتياجاتها، إضافةً إلى قلة فرص العمل، وضعف القدرة الشرائية للعملة المحلية المتدهورة أمام الدولار.

وكان مدير "التخطيط والتعاون الدولي" في "وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل" بحكومة النظام السوري محمود الكوا كشف في نيسان الماضي عن ازدياد أعداد السوريين الذي يعيشون تحت خط الفقر في ظل ارتفاع الأسعار.

وتقول الأمم المتحدة إن عدد المحتاجين إلى المساعدة في سوريا بلغ 14.6 مليوناً في عام 2021 بزيادة 1.2 مليون عن 2020. ويُقدر من يعيشون في فقر مدقع بنحو الثلثين من بين 18 مليون شخص يعيشون في سوريا حالياً.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار