37 مدنيا قضوا حرقا بمجزرة النابالم في عربين

تاريخ النشر: 23.03.2018 | 09:03 دمشق

آخر تحديث: 25.04.2018 | 01:45 دمشق

تلفزيون سوريا

تواصلت المجازر اليومية وحملة الإبادة التي يرتكبها الطيران الحربي الروسي في مدن وبلدات الغوطة الشرقية، مستخدما كافة أنواع الأسلحة المحرمة دوليا.

وقضى 37 مدنياً حرقاً جُلهم من الأطفال والنساء كحصيلة أولية للمجزرة التي ارتكبها الطيران الحربي الروسي في مدينة عربين، حيث استهدفت الغارات الجوية الروسية بالنابالم الحارق أحد الأقبية التي تأوي مدنيين، فيما قامت كوادر الدفاع المدني بنقل الشهداء من المنطقة المستهدفة.

وفي مدينة دوما ارتفع عدد الضحايا إلى 10 مدنيين بينهم امرأتين، حيث تعرضت المدينة لقصف جوي ومدفعي بالإضافة لحوالي 20 غارة جوية استخدم فيها مادة الفسفور والنابالم الحارق.

 

 

كما تعرضت مدن زملكا وحزة وعين ترما يوم أمس لعشرات الغارات الجوية، حيث أكدت فرق الدفاع المدني أنها تعمل جاهدة لانتشال الضحايا والمصابين رغم خروج معظم مراكزها عن الخدمة.

يذكر أن فيلق الرحمن في القطاع الأوسط ولجنة المفاوضات المدنية في دوما توصلت أمس لاتفاق مع الجانب الروسي يقضي بوقف لإطلاق النار في الغوطة ويتبعه مفاوضات.

وبعد الغارات العنيفة على مدينة دوما تقدمت اللجنة المدنية باحتجاج رسمي لممثل الأمم المتحدة والممثل الروسي على هذه الخروقات، وطالبت بالضغط على النظام للالتزام بوقف إطلاق النار.

كلمات مفتاحية
انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار
الصحة التركية تعلن خلو البلاد من فيروس جدري القردة
بينها سوريا وتركيا.. لهذا السبب منعت السعودية مواطنيها من السفر إلى 16 دولة
بسبب نظرة.. السلطات التركية ترحل 14 سورياً تشاجروا فيما بينهم
مرسوم العفو.. النظام يفرج عن 476 شخصاً من أصل 132 ألف معتقل
اعتقالات تطول المنتظرين تحت "جسر الرئيس" بدمشق
كم بلغ عدد المعتقلين المفرج عنهم من سجن صيدنايا بمرسوم "العفو"؟