37 لاجئة فلسطينية قضين تحت التعذيب في سجون نظام الأسد

تاريخ النشر: 14.09.2020 | 12:13 دمشق

إسطنبول - متابعات

وثقّت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا، أمس الأحد، مقتل 37 لاجئة فلسطينية تحت التعذيب في سجون نظام الأسد، منذ العام 2011.

وقال فريق الرصد والتوثيق في المجموعة إنّ الحصيلة الإجمالية لـ ضحايا التعذيب الفلسطينيين في سجون نظام الأسد بلغت 620 لاجئاً بينهم أطفال وكبار في السن، ومنهم 37 لاجئة.

وأضاف فريق الرصد أنّ مخابرات نظام الأسد سلّمت أوراق العشرات مِن ضحايا التعذيب لـ عائلاتهم، أو أنها بلّغت الهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين بأسماء الضحايا، مع الإشارة إلى أنه لم تسلّم جثثهم أو تذكر معلومات عنهم.

وشدّد فريق الرصد على أنّ نظام الأسد ما زال يواصل الإخفاء القسري في سجونه لـ أكثر مِن 1793 لاجئاً فلسطينياً (بينهم 107 إناث).

وأشارت المجموعة الفلسطينية إلى أن بعض شهادات المُفرج عنهم مِن سجون "النظام" تؤكّد تعرض النساء والفتيات المعتقلات ومنهم الفلسطينيات للتعذيب والشبح والضرب والاغتصاب وممارسات غير إنسانية.

وسبق أن كشفت "مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا" في تقرير، مطلع شهر أيلول الجاري، عن توثيق (333) لاجئاً فلسطينياً فُقدوا في سوريا، منذ اندلاع الثورة السوريّة، منتصف آذار 2011.

اقرأ أيضاً.. "مجموعة العمل": 333 لاجئاً فلسطينياً مفقوداً في سوريا