30.6 مليون نازح داخلي في عام 2017... ربعهم من سوريا

30.6 مليون نازح داخلي في عام 2017... ربعهم من سوريا

30.6 مليون نازح داخلي في عام 2017... ربعهم من سوريا
عائلة سورية نازحة (إنترنت)

تاريخ النشر: 24.05.2018 | 14:05 دمشق

آخر تحديث: 24.05.2018 | 14:23 دمشق

مجلس اللاجئين النرويجي

صدر تقرير مؤشر النزوح العالمي السنوي، والذي يشرح الوضع العالمي والإقليمي حول أعداد النازحين في العالم خلال العام المنصرم 2017؛ سواء كان هذا النزوح ناتجًا عن أعمال عنف أو نزاعات داخلية، أو نتيجة كوارث طبيعية عامة. الجدير بالذكر أن المؤشر يصدر سنويًا عن مركز رصد النزوح الداخلي، والذي يعتبر جزءاً من مجلس اللاجئين النرويجي، وهو منظمة إنسانية مستقلة غير حكومية، تم إنشاؤها عام 1998.

وتتركز مهام مركز الرصد في تقديم تقارير للمجتمع الدولي لسد النقص بالمعلومات المتعلقة بأعداد النزوح الداخلي الكبيرة، الأمر الذي تستند إليه المنظمات الحكومية وغير الحكومية لوضع خطط للتدخل.

أشار التقرير الصادر عن عام 2018 إلى أن النزاعات والصراعات قد تسببت في نزوح 30.6 مليون شخص داخل بلدانهم خلال العام الماضي 2017 (80 ألف شخص كل يوم)، ربعهم من سوريا التي بلغ عدد النازحين داخلياً حتى كانون الثاني 2017، 6.74 ملايين نازح داخلي.

الجدير بالذكر أن منطقة جنوب الصحراء الكبرى الأفريقية شكلت نحو 5.5 ملايين حالة من إجمالي حالات النزوح في العالم، تليها منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حيث سجلت 4.5 ملايين حالة، في عام 2017 فقط.

قام التقرير الدولي الصادر عن مؤشر النزوح الداخلي الدولي لعام 2018 بالتفرقة بين نوعين من النازحين؛ النازحين بسبب الصراعات والعنف، والنازحين بسبب الكوارث الطبيعية؛ وفي كليهما بؤسٌ. فالناجي من العنف والصراعات ليس ناجيًا من الكوارث بالضرورة، والعكس بالعكس.

وعن ذلك، ذكر التقرير أن الكوارث قد تسببت في نزوح 18.8 مليون شخص في 135 دولة في عام 2017 فقط؛ فمن بين هذه الحالات، تسببت الفيضانات بحدوث 8.6 ملايين حالة نزوح، في حين تسببت العواصف، وخاصةً الأعاصير، في نزوح 7.5 ملايين شخص.

الجدير بالذكر أن الصين هي الدولة الأشد تضررًا من الكوارث الطبيعية خلال عام 2017؛ إذ بلغ عدد النازحين فيها 4.5 ملايين شخص، وتليها الفلبين حيث نزح 2.5 مليون شخص

5  ملايين نازح داخلي في الشرق الأوسط

الوضع في منطقة الشرق الأوسط لم يكن الأفضل؛ حيث فرَّ ما يقارب 5 ملايين شخص داخل بلدانهم؛ وذلك هربًا من النزاع والعنف في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في عام 2017؛ حيث تظهر النتائج الرئيسية للتقرير العالمي بشأن النزوح الداخلي لعام 2018 أن المنطقة شكلت نسبة 38% من العدد الإجمالي العالمي، والذي بلغ 11.8 مليون حالة، حيث تركزت حالات النزوح الجديدة في سوريا التي سجلت 2.9 مليون حالة في عام 2017 فقط، ليرتفع إجمالي النازحين في سوريا إلى 6.74 ملايين نازح.

وبالنسبة للعراق، فسجلت 1.4 مليون حالة في عام 2017، ليرتفع إجمالي النازحين في العراق إلى 2.64 مليون نازح، بينما ارتفعت أعداد النازحين في اليمن في 2017 بحوالي 160 ألف حالة، ليصل الإجمالي إلى 2.01 مليون نازح.

ما يلي هو ترتيب الدول العربية طبقًا لإجمالي أعداد النازحين الداخليين حتى نهاية ديسمبر (كانون الثاني) 2017، سواء كانت هذه الأعداد نازحة بسبب الكوارث الطبيعية أو النزاعات المسلحة:

  1. سوريا: 6.74 ملايين نازح داخلي.
  2. العراق: 2.64 مليون نازح داخلي.
  3. السودان: 2.07 مليون نازح داخلي.
  4. اليمن: 2.01 مليون نازح داخلي.
  5. الصومال: 825 ألف نازح داخلي.
  6. فلسطين: 231 ألف نازح داخلي.
  7. ليبيا: 197 ألف نازح داخلي.
  8. مصر: 82 ألف نازح داخلي.
  9. لبنان: 11 ألف نازح داخلي.
  10. موريتانيا: 2900 نازح داخلي.
  11. تونس: 990 نازحًا داخليًّا.
  12. الإمارات العربية المتحدة: 850 نازحًا داخليًّا.
  13. عُمان: 320 نازحًا داخليًّا.
  14. الأردن: 160 نازحًا داخليًّا.
  15. المملكة العربية السعودية: 100 نازح داخلي.
  16. جزر القمر: 94 نازحًا داخليًّا

للاطلاع على التقرير كاملاً من المصدر يرجى زيارة الرابط