30 ألف طن نفايات تحوّل القامشلي لبؤرة من التلوّث.. من المسؤول؟

تاريخ النشر: 06.09.2020 | 17:48 دمشق

آخر تحديث: 06.09.2020 | 20:49 دمشق

القامشلي- خاص

دفعت أزمة النفايات أهالي مدينة القامشلي، للخروج بمظاهرات طالبوا فيها "الإدارة الذاتية" التابعة لـ "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، بإيجاد حلّ يزيل مخاوفهم من التلوث والأوبئة جراء تراكمها من جهة وحرقها في مكبّ شركة الطرق العامة "رودكو" من جهة أخرى.

وأفادت مصادر محلية لتلفزيون سوريا أن أهالي حي "الهلالية" على وجه الخصوص، يعانون أزمة نفايات حقيقية شبيهة بـ "أزمة نفايات لبنان" بحسب ما وصفت المصادر، سبّبها تراكم آلاف الأطنان من النفايات بالقرب من الحي في شمال غربي القامشلي .
اقرأ أيضاً: متظاهرون: "القامشلي تختنق بحرائق النفايات" (صور)

و أكدت المصادر أن احتجاجات وشكاوى متعددة تقدم بها أهالي حي "الهلالية"، خلال الأشهر الماضية، لـ"بلدية الشعب" في القامشلي لوقف تدفق النفايات إلى مكبّ "رودكو"، والذي يعد مصدراً رئيساً لتلوث الهواء لاسيما في أيام الصيف .

الأهالي يصفون معاناتهم:

يقول "سلمان زينو" صاحب صيدلية في حي الهلالية، لموقع تلفزيون سوريا "إن سحباً دخانية ملوثة ناجمة عن حرق النفايات في مكب رودكو غطت سماء مدينة القامشلي مساء الأمس، ما أدى إلى هيجان الأهالي في الحي".

ويضيف زينو "لم نستطع النوم طوال الليل لانعدام الهواء الصالح للتنفس بوجود هذه السحب الدخانية الهائلة".

أما "عباس كيال" (62 عاماً) فيقول: "فقدت أخي منذ شهرين، عن عمر ناهز 70 عاماً، بعد أن تعرض لضيق تنفس حاد أثناء نومه، بسبب السحب ودخان الحرائق في مكبّ رودكو".

ويضيف كيال "نستيقظ منذ شهور لنجد آثار غبار أسود في الأنف والعينين والأذنين جراء تلوث الهواء، وبات سكان الحي من الزبائن الدائمين لدى أطباء جهاز التنفس ".

ويؤكّد الكيال تقدمهم بشكاوى عديدة لـ "الإدارة الذاتية"، وتنظيمهم وقفات احتجاجية لمنع دخول سيارات النفايات إلى مكبّ "رودكو" للنفايات، ولكن دون جدوى .

ما موقف "الإدارة الذاتية" من "بلدية الشعب" ونفاياته؟

من جهته قال "سعدون شيّار"، مسؤول لجنة البيئة في "بلدية الشعب" بالقامشلي، لموقع تلفزيون سوريا "تقدمنا بدراسات عديدة للإدارة الذاتية لمعالجة أزمة موقع رودكو، الذي يحوي أكثر من 30 ألف طنّ من نفايات مختلفة تتعرض لحرائق يومية، بشكل متعمد أو غير متعمد، ما يسبب سحباً دخانية ملوثة لكامل المنطقة ".

و أضاف شيّار " يدخل مكبّ رودكو كل يوم نحو 300 طن من النفايات، ونعمل حالياً بالتنسيق مع الجهات المعنية على إيجاد موقع آخر لاحتواء النفايات، أو إنشاء معمل لتكريرها، إلا أن المشاريع ما زالت طيَّ التأجيل".