3 إصابات "كورونا" في مدارس ريف دمشق منذ بداية العام

تاريخ النشر: 24.09.2020 | 14:21 دمشق

إسطنبول - متابعات

قالت "الصحة المدرسية" في وزارة التربية بحكومة النظام، إنها سجّلت ثلاث إصابات بفيروس "كورونا" في مدارس ريف دمشق، منذ بداية العام الدراسي في 13 أيلول الحالي.

وقال مديرة "الصحة المدرسية"، هتون الطواشي، إن الفرق الصحية أخذت أكثر من 100 مسحة من مدارس محافظة دمشق وريفها والقنيطرة وحلب ودرعا وحماة والسويداء والرقة واللاذقية وطرطوس، خلال الفترة الواقعة بين 13 إلى 22 من أيلول الحالي.

ونقلت صحيفة "الوطن" الموالية، عن الطواشي قولها إن بعض نتائج المسحات لم تصدر بعد، فيما أظهرت النتائج التي صدرت وجود ثلاث إصابات بريف دمشق، مرجحة أن تصدر باقي النتائج خلال يوم أو يومين.

وأشارت الطواشي إلى وجود أعداد كبيرة من الإنتانات التنفسية بين الطلاب في مختلف المحافظات، ولكن أغلبها أعراض خفيفة وليست متوافقة مع التعريف القياسي لوباء "كورونا"، والأغلب هي "إنفلونزا موسمية"، أو حالات تحسسية، وهذه الحالات موجودة في جميع المحافظات.

وأكدت الطواشي أن ثمانية صفوف دراسية تم إغلاقها بعد الاشتباه بوجود إصابات بفيروس "كورونا"، منها صفان في دمشق ومثلهما في ريف دمشق، وثلاثة أخرى في محافظة درعا، وصف واحد في القنيطرة.

وأعلنت وزارة التربية، الأحد الماضي، تسجيل إصابة بفيروس "كورونا" لطالبة في إحدى مدارس مدينة دمشق، فيما ظهرت الأعراض ذاتها على شقيقة المصابة، وهي طالبة في الصف ذاته.

وافتتحت وزارة التربية في حكومة النظام المدارس في 13 من أيلول الحالي، بعد رفض تحذيرات متعددة واقتراحات من جهات مختلفة لتأجيلها.

وأعلنت وزارة الصحة في حكومة النظام يوم أمس الأربعاء، تسجيل 3 حالات وفاة و47 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ما يرفع إجمالي الإصابات إلى 3924، شفي منهم 998، بينما توفي 181 آخرين.

 

اقرأ أيضاً: مئة وفاة يومياً في دمشق.. النظام يحصي 1.25 % من وفيات كورونا فقط