3 آلاف شخص في إدلب يجيبون على استبيان حول أحوال المهجّرين

17 آذار 2020
 تلفزيون سوريا ـ متابعات

أجرى فريق منسقو استجابة سوريا استبياناً لمعرفة أحوال المهجرين والنازحين وأبرز ما يعانونه وأسباب هذه المشكلات، حيث جاوب على الاستبيان عينة عشوائية من 3 آلاف شخص.

وقال الفريق في بيان صادر عنه اليوم يوضح فيه نتائج الاستبيان "قد لا يبدو مفاجئاً بعض الشيء أن حوالي نصف المشاركين في الاستبيان قد مروا بتجربة النزوح"، في إشارة من الفريق إلى الأعداد الهائلة من المهجرين بسبب هجمات روسيا والنظام الأخيرة.

وأكد 61 بالمئة من المشاركين بالاستبيان بأنهم سينزحون مجبرين في حال دفعتهم الظروف لفعل ذلك، في حين يرغب 22 بالمئة بالبقاء في المنزل، وكان 17 بالمئة لا يعملون ماذا سيفعلون.

ويرى 91 بالمئة من المشاركين بأن النازحين هم "ضحايا اضطرتهم الحرب للخروج من مناطقهم"، في حين يتخوف 2 بالمئة من أن يؤدي بقاء النازحين إلى تغيير التركيبة السكانية لمنطقتهم، ويعتبر 2 بالمئة بأن النازحين لديهم عادات وتقاليد مختلفة عن عاداتهم.

وأجاب 57 بالمئة بأن النازحين يتعرضون لسوء المعاملة من المجتمع المضيف، و50 بالمئة بأنهم يتعرضون للتكسب باسمهم عبر دعوات مخادعة لمساعدتهم، في حين يعتقد 45 بالمئة من المشاركين بأن النازحين يتعرضون لمخاطر الامراض والأوبئة، ويعتقد 21 بالمئة بأن النازحين يتعرضون للتحرش والاستغلال الجنسي، أما الحرمان من السكن، فيرى 56 بالمئة بأن النازحين يتعرضون لذلك.

وحول الأسباب وراء المعاناة المذكورة سابقاً، بيعتبر 56 بالمئة بأن السبب هو الاختلافات المناطقية، و41 بالمئة بأن السبب هو ضعف القوانين المنظمة، و31 بالمئة بأن السبب هو تصرفات النازحين أنفسهم، و19 بالمئة بأن السبب هو الاختلافات المذهبية.

وأحصى فريق منسقو استجابة سوريا، نزوح  932664 شخصاً (163626 عائلة)، خلال الفتر ما بين تشرين الثاني 2019 وحتى 18 شباط الفائت.

 

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
ثلاث إصابات جديدة بفيروس كورونا في مدينة عين العرب "كوباني"
"سبيعي" يتعرض لموجة سخرية وانتقادات بسبب كورونا
تسجيل 18 إصابة جديدة بفيروس كورونا في مناطق سيطرة "قسد"
إصدار مرئي للتنظيم المسؤول عن استهداف الدورية المشتركة على الـM4
قتلى لقوات النظام في جبل الأكراد بعد إحباط محاولة تسللهم
ضحايا مدنيون بغارات جوية على مدينة بنش شمالي إدلب (فيديو)
رايبورن: صيف قيصر سيستمر على الأسد وحلفائه حتى النهاية
حجاب ورايبورن يبحثان أفضل السبل لتطبيق قانون قيصر
شركات نفط في لبنان يديرها مهرّب سوري وعضو في برلمان النظام