297 مدنياً قتلتهم قوات النظام وروسيا خلال شهر ونصف في إدلب

26 شباط 2020
تلفزيون سوريا - الشبكة السورية لـ حقوق الإنسان

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 297 مدنياً، بينهم 85 طفلاً و39 امرأة على يد قوات النظام وروسيا في شمال غرب سوريا، منذ 12 من كانون الثاني الماضي حتى 26 من شباط الجاري.

 وبحسب الشبكة فقد قتلت قوات النظام 126 مدنياً، بينهم 29 طفلاً، و10 سيدات، 103منهم قتلوا في محافظة إدلب بينهم 24 طفلاً و8 سيدات. في حين قتل 23، بينهم 5 أطفال و2 سيدتان.

وأضاف التقرير أن القوات الروسية قتلت 171 مدنياً، بينهم 56 طفلاً، و29 سيدة، يتوزعون بحسب المحافظات على النحو الآتي: محافظة إدلب 72، بينهم 16 طفلاً، و14 سيدة وفي محافظة حلب 99 مدنياً بينهم 40 طفلاً و15 سيدة.

في السياق ارتفعت حصيلة ضحايا المدنيين في محافظة إدلب إلى 21 مدنياً أمس الثلاثاء، من جراء الغارات الجوية والقصف المدفعي لقوات النظام.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا بأن أربعة مدنيين قضَوا اليوم في بلدة بنش نتيجة غارات جوية لطائرات النظام الحربية، بالحمولة الكاملة على البلدة.

يأتي ذلك، في ظل حملة عسكرية كبيرة تشنها روسيا وقوات نظام الأسد على مناطق سيطرة الفصائل العسكرية في ريفي حلب وإدلب، زادت وتيرتها مؤخّراً، وسط قصفٍ بمختلف أنواع الأسلحة، ما أدّى إلى وقوع عشرات الضحايا مِن المدنيين وتدمير البنى التحتية - خاصة المشافي والمدارس - إضافةً إلى نزوح مئات الآلاف.

جولات توعية لطلاب الطب والصيدلة في المخيمات حول فيروس كورونا
وفاة رجل بكورونا في حلب والنظام يدفنه مع تقريره الطبي
تسجيل إصابات جديدة بـ كورونا في مناطق سيطرة النظام
ارتفاع عدد وفيات فيروس كورونا في إيران إلى 3603
الروبوت "العساس" يواجه فيروس كورونا في قطر
فرضية انتقال كورونا بالهواء تغير المواقف من ارتداء الأقنعة
أنقرة تعيد هيكلة فصائل إدلب وتنخُب أربعة "ألوية كوماندوس"
انفجار برتل تركي جنوب إدلب وتفجير جسر على طريق الـ M4
تثبيت نقاط عسكرية جديدة للجيش التركي غرب إدلب