23 قتيلاً من جيش العزة في هجوم للنظام على نقاطه شمال حماة

23 قتيلاً من جيش العزة في هجوم للنظام على نقاطه شمال حماة

الرائد جميل الصالح قائد جيش العزة في ريف حماة الشمالي (إنترنت)

تاريخ النشر: 09.11.2018 | 10:11 دمشق

آخر تحديث: 21.12.2018 | 04:20 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

قُتل 23 مقاتلاً من جيش العزة وجُرح آخرون بريف حماة الشمالي في اشتباك مع قوات النظام التي حاولت التسلل إلى نقاط "العزة" في محور الزلاقيات، دون أن تحقق أي تقدم.

وقال عبد الرزاق الحسن مدير المكتب الإعلامي لجيش العزة إنّ قوات النظام تسللت من محور الزلاقيات بريف حماة الشمالي والتفت على إحدى نقاط "العزة" مستخدمة قناصات ومناظير ليلية، "وبعد استشهاد الذين في النقطة، نصبت قوات النظام كميناً لمجموعات المؤازرة، ما أدى إلى مقتل 23 مقاتلاً وجرح عدد آخرين".

وأكّد الحسن أنه تم استرجاع النقاط التي سيطرت عليها قوات النظام في تسللها، وعاد الوضع إلى ما كان عليه.

وينتشر جيش العزة على جبهات ريف حماة الشمالي، ولم ينضم إلى الجبهة الوطنية للتحرير التي تم الإعلان عن تشكيلها في أواخر أيار الماضي والتي ضمت بداية 11 فصيلاً من الجيش الحر، وانضمت إليهم لاحقاً بقية الفصائل مثل جبهة تحرير سوريا (حركة أحرار الشام وحركة نور الدين الزنكي) وألوية صقور الشام وجيش الأحرار وتجمع دمشق.

وتقع جبهات جيش العزة ضمن المنطقة منزوعة السلاح وفق اتفاق سوتشي الذي توصّلت إليه تركيا وروسيا في مدينة سوتشي الروسية، يوم الـ 17 مِن شهر أيلول الفائت.

وهاجمت هيئة تحرير الشام في الأول من تشرين الثاني نقطة عسكرية لقوات النظام في محيط مطار أبو ظهور العسكري شرقي إدلب، وذلك رداً على القصف المدفعي للنظام على قرى وبلدات ريف إدلب الشرقي.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار