2018 موسم وداع أساطير كرة القدم

تاريخ النشر: 21.05.2018 | 21:05 دمشق

آخر تحديث: 24.05.2018 | 14:08 دمشق

تلفزيون سوريا

أسدلت معظم الدوريات الأوروبية والعالمية والعربية أول أمس السبت وأمس الأحد الستار على الموسم 2017-2018، الذي شهد نهاية حزينة لنجوم كرة قدم، قرروا الرحيل عن أنديتهم التي قضوا فيها سنوات طويلة من الاحتراف.

وفي الدوري الإسباني (الليغا)، ودع "أندريس إنييستا" أحد أهم أعمدة فريق برشلونة لكرة القدم، فريقه ومشجعيه في آخر مباراة لـ "إنييستا" مع فريقه، والتي جاءت ضمن الجولة 38 والأخيرة من الدوري الإسباني الممتاز لكرة القدم ،على ملعب كامب نو معقل برشلونة أمام ضيفه ريال سوسيداد، وانتهت بفوز أصحاب الأرض بهدف نظيف سجله البرازيلي كوتينيو.

وغادر إنييستا أرض المباراة في الدقيقة 82 وسط عناق زملائه وهتافات مشجعي الفريق بعد رحلة طويلة مع برشلونة توج خلالها بالعديد من الألقاب المحلية والأوروبية والعالمية، بعدما لعب بقميص الفريق الكتالوني 16 موسماً.

ويعد إنييستا اللاعب الثاني الأكثر مشاركة في تاريخ النادي الكتالوني، خلف زميله السابق في خط الوسط، تشافي هيرنانديز الذي يخوض تجربة احترافية في السد القطري.

الجدير بالذكر أن إنييستا (33 عامًا) لم يغادر الفريق الكتالوني منذ أن انتقل إليه وهو صغير في السن عام 1996 عندما كان يبلغ من العمر وقتها 12 عاماً.

وتمكن إنييستا خلال فترة وجوده ببرشلونة من التتويج بـ 32 لقبًا في مختلف المسابقات التي خاضها الفريق الكتالوني.

وحقق إنييستا لقب الدوري الإسباني (الليغا) 9 مرات، إضافة إلى لقب كأس ملك إسبانيا 6 مرات، وكأس السوبر الإسباني 7 مرات، ودوري أبطال أوروبا 4 مرات، وكأس السوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية 3 مرات في كل منهما.

أما في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، فقد خاض "يايا توريه" (34 عاماً) مسيرة حافلة بقميص مانشستر سيتى منذ عام 2011 حتى الآن، شارك خلالها في 316 مباراة، وتوّج معه بسبعة ألقاب، وسجل توريه 79 هدفاً وصنع 50 آخرين ولم يتلق سوى بطاقة حمراء واحدة إضافة إلى 54 صفراء.

وقال الإسباني "غوسيب غوارديولا" المدير الفني لمانشستر سيتي في كلمة وداعه للنجم الإيفواري، إن توريه يعد أحد أعظم لاعبي النادي في التاريخ.

وقرر الإسباني "فيرناندو توريس" الرحيل عن أتليتكو مدريد نهاية الموسم، حيث نشأ في أتلتيكو وارتدى قميص النادي في سن الـ 17 عاماً عام 2001، قبل أن يحمل شارة القائد.

وكان "توريس" قد انتقل في عام 2007 إلى ليفربول الإنجليزي حيث أمضى ثلاثة أعوام، وبعدها إلى تشلسي (2011-2014) وميلان الإيطالي (2014)، قبل أن يعود إلى نادي العاصمة الإسبانية في يناير/ كانون الثاني 2015. 

أما في الدوري الإيطالي (الكالتشيو)، فقد أنهى "جانلويجي بوفون" الملقب بـ"الأخطبوط" علاقته بنادي "يوفينتوس" التي استمرت 17 عاماً، حيث حقق معه لقب الدوري المحلي (9 مرات) إضافة للقبين آخرين تم إلغاؤهما، وكأس إيطاليا (4 مرات) وكأس السوبر الإيطالي 5 مرات، وتعد بطولة دوري أبطال أوروبا هي الوحيدة التي فشل في التتويج بها مع فريق "السيدة العجوز".

ويعتبر الحارس الأسطورة أكثر لاعب فوزاً بـ"الكالتشيو"، وهو إنجاز لم يحققه أحد من قبل بإجمالي 9 ألقاب.

وفي الدوري الإنجليزي (البريمرليغ)، انتهى عصر المدرب الفرنسي أرسين فينغر مع نادي أرسنال، بعد تولي تدريبه لفترة 22 عامًا، حيث قرر الرحيل عنه نهاية الموسم.

وخلال مشواره التدريبي مع "المدفعجية" الذي انطلق عام 1996، نجح فينغر (68 عاماً) في تحقيق 17 بطولة، أبرزها لقب الدوري الإنجليزي موسم 2003 - 2004 دون خسارة.

ويمتلك فينغر رقماً تاريخياً بحفاظ فريقه على سجلٍ خالٍ من الهزائم في "البريمرليغ" في 49 مباراة متتالية استمرت خلال الفترة من مايو/ أيار 2003 حتى أكتوبر/ تشرين الأول 2004.

ومن البطولات التي توّج بها أرسنال تحت قيادة فينغر الدوري الإنجليزي (3 مرات) في مواسم 1997-1998، 2001-2002، 2003-2004، وحصل على المركز الوصيف (6 مرات).

وتوّج الأسطورة الفرنسي بلقب كأس الاتحاد الإنجليزي وكأس الدرع الخيرية 7 مرات في كل منهما.

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
منظمة الصحة: أقل من 10 بالمئة من البشر لديهم أجسام مضادة لكورونا
بسبب كورونا.. ملك الأردن يقبل استقالة وزيري الداخلية والعدل
من جرعة واحدة.. أميركا تصرح باستخدام لقاح "جونسون آند جونسون"