2000 مليار ليرة حجم التهرب الضريبي في سوريا

تاريخ النشر: 07.01.2021 | 10:41 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

 قال رئيس قسم المحاسبة في كلية الاقتصاد بجامعة دمشق إبراهيم عدي إن حجم التهرب الضريبي حالياً يقدر بحدود 2000 مليار ليرة وهذا الرقم يعادل إلى حد ما إجمالي قيم الدعم الاجتماعي في موازنة العام الجاري.

ووفقاً لصحيفة "الوطن" الموالية أكد "عدي" أنه رغم صعوبة قياس حجم التهرب الضريبي اليوم بسبب تأخر وزارة المالية في إعداد قطع الحسابات وتداخل السنوات بعضها مع بعضٍ، فإنه يمكن الاستناد إلى بعض المؤشرات لتقدير حجم التهرب الضريبي ومنها العبء الضريبي الذي يقدر في العام 2010 في سوريا بنحو 12 بالمئة والذي يمثل نسبة الإيرادات الضريبية إلى الناتج المحلي، مشيراً أن العبء الضريبي في مصر نحو 24 بالمئة ما يعني أن سوريا لديها ضعف حجم التهرب في مصر، ويعود سبب ذلك للحرب والحصار الاقتصادي على حد زعمه.

اقرأ أيضاً نظام الأسد يسعى لإلغاء القيود غير الجمركية على التجارة مع إيران

التشريع الضريبي الحالي في سوريا يعود للعام 1949 أي منذ 70 عاماً تقريباً، هرم وبات في أرذل العمر وهو أحد مراسيم الرئيس السابق حسني الزعيم منسوخاً عن النظام الضريبي الفرنسي بحسب "عدي" مصطلح التهرب الضريبي هو الوجه الآخر للفساد الضريبي لكن بطريقة تجميلية، مضيفاً أن الكثير من كبار التجار والصناعيين لا يرغبون في إصلاح النظام الضريبي الحالي والبقاء على التشريع المعمول به اليوم لأنه يفتت الدخل ومنه تفتت الضريبة المستحقة بدلاً من أن تكون ضريبة موحدة وتصاعدية. 

اقرأ أيضاً بشار الأسد: مكافحة الفساد دون أنظمة مؤتمتة غير ممكنة

يشار إلى أنه ووفقاً لتقرير "مدركات الفساد"، الذي تصدره منظمة "الشفافية الدولية" سنوياً، ويرصد الشفافية والفساد في 180 دولة حول العالم، فإن سوريا جاءت في المركز قبل الأخير ضمن قائمة الدول الأكثر فساداً، حيث احتلت المرتبة 178 برصيد 13 نقطة.

 
مقالات مقترحة
موقع تلفزيون سوريا.. قصة نجاح لسلطة الصحافة في حقول من الألغام
"تلفزيون سوريا" يمضي لعامه الرابع بمؤسسة محترفة ومحتوى متميز
استطلاع آراء.. تلفزيون سوريا بعيون السوريين في الداخل
هل يدفع ازدياد الإصابات بكورونا النظام إلى إعلان إجراءات عزل؟
9 إصابات و23 حالة شفاء من فيروس كورونا شمال غربي سوريا
إصابتان بفيروس كورونا في مخيم العريشة جنوبي الحسكة