20 حالة تسمّم جديدة في مخيمات المهجّرين بإدلب |صور

20 حالة تسمّم جديدة في مخيمات المهجّرين بإدلب |صور

تسمم في إدلب
إسعاف مصابين بحالات تسمّم في مخيمات ريف إدلب

تاريخ النشر: 27.04.2022 | 12:46 دمشق

إسطنبول - خاص

شهدت مخيّمات المهجّرين في ريف إدلب مجدّداً، مساء أمس الثلاثاء، ظهور حالات تسمّم غذائي أصابت العديد من الأشخاص.

وقال مراسل تلفزيون سوريا إنّ أكثر من 20 شخصاً بينهم نساء وأطفال من المهجّرين في مخيم "بن سريع الطيني" في قرية الفاروقية بمدينة سلقين شمال غربي إدلب، أصيبوا بتسمّم غذائي، من جراء تناولهم أطعمة فاسدة.

وأضاف المراسل أنّ بعض المصابين كانوا من المعتكفين في مسجد المخيم، مشيراً - نقلاً عن الأهالي - إلى أنّ حالات التسمّم الجديدة سببها تناول وجبات إفطار صائم قدّمتها إحدى المنظمات الإنسانية.

من جانبه، ذكر الدفاع المدني السوري (الخوذ البيضاء) -عبر معرّفاته الرسمية- أنّ فرقه أسعفت المصابين ونقلتهم إلى مراكز طبيّة في المنطقة، مشيراً إلى أنّ معظم الحالات من النساء والأطفال.

وشهدت العديد من مخيمات المهجّرين والنازحين في ريف إدلب، خلال اليومين الفائتين، ما لا يقل عن 100 حالة تسمّم غذائي، تسبّبت به وجبات طعام فاسد، قيل إنّ السبب طبخها وتغليفها مبكراً وعدم تبريدها، أو توزيعها بشاحنات غير مبردة، في ظل ارتفاع درجات الحرارة.

يشار إلى أنّ حوادث التسمّم الغذائي تتكرّر في مخيمات المهجّرين بالشمال السوري، خاصة خلال شهر رمضان، الذي تنشط فيه عشرات المنظمات في توزيع وجبات الإفطار والسحور.

وخلال شهر رمضان الماضي 2021، تعرّض عشرات الأشخاص لحالات تسمّم في عددٍ من المخيمات بريف إدلب، نتيجة تناولهم وجبات إفطار فاسدة، كما أصيب عشرات آخرون بحالات مماثلة، في شهر أيار 2020، بعد تناولهم وجبات إفطار "فاسدة" مقدّمة مِن إحدى الجمعيات الإنسانية.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار