13 مدنياً حصيلة الغارات الجوية على محافظة إدلب

13 مدنياً حصيلة الغارات الجوية على محافظة إدلب

الصورة
خروج مشفى جسر الشغور بعد قصفه اليوم (الدفاع المدني السوري)
10 تموز 2019
تلفزيون سوريا - خاص

ارتفعت حصيلة ضحايا الغارات التي تشنها طائرات النظام وروسيا على ريف إدلب اليوم الأربعاء إلى 13 مدنياً بينهم أطفال ونساء.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا بأن أربعة مدنيين قضوا اليوم وأصيب آخرون، في قصف جوي روسي على مخيم للنازحين بمحيط قرية معرة حرمة بريف إدلب الجنوبي.

وأضاف المراسل بأن المخيم الذي يقطنه نازحون من محافظات حمص وحماة وريف دمشق تم استهدافه بصواريخ شديدة الانفجار.

من جانبه نعى الدفاع المدني السوري أحد متطوعيه محمود محمد العلي وابنته الطفلة ياسمين محمود العلي، خلال استهداف الطيران الحربي لوحدات سكنية معدة للنازحين ببلدة معرة حرمة، مما أدى إلى مقتله هو وابنته على الفور.

وكانت قوات النظام قد ارتكبت مجزرة في مدينة جسر الشغور راح ضحيتها سبعة مدنيين بينهم نساء وأطفال، بالإضافة إلى إصابة آخرين بينهم مراسل تلفزيون سوريا، بعد استهدف المدينة بالغارات الجوية والقصف المدفعي صباح اليوم.

كما شنّت طائرات "النظام" غارات مباشرة على مشفى جسر الشغور تزامناً مع وجود حملة شعبية داخله للتبرع بالدم للمصابين، ما أدّى إلى خروجه عن الخدمة بشكل كامل.

وفي قرية تل مرديخ قضى مدنيان بغارات شنّتها طائرات "النظام" الحربية، كما جرح ثلاثة آخرون بغارات مماثلة على المنطقة الصناعية في مدينة سراقب المجاورة شرق إدلب.

يذكر أن طائرات النظام الحربية استهدفت مساء أمس أحد المخيمات العشوائية قرب بلدة الدير الشرقي بريف مدينة معرة النعمان، مما أدى إلى مقتل امرأتين وطفلين، وذلك في إطار الحملة العسكرية الشرسة تشنّها قوات النظام - بدعم روسي - منذ أواخر شهر نيسان الفائت، على محافظة إدلب وريفي حماة الشمالي والغربي وريف اللاذقية الشمالي.

شارك برأيك