110 فلسطينيات معتقلات في سجون النظام و34 قضين تحت التعذيب

تاريخ النشر: 22.02.2021 | 12:05 دمشق

إسطنبول - متابعات

قالت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا، اليوم الإثنين: إن أكثر من 110 لاجئات فلسطينيات ما زلن في حالة إخفاء قسري في سجون نظام الأسد وأجهزته الأمنية،

وأكّد فريق الرصد في المجموعة أنه تم اعتقالهن على بوابات ومداخل المخيمات الفلسطينية والحواجز الأمنية التابعة للنظام في المدن السورية، وأشارت إلى أنه يكاد لا يخلو مخيم من المخيمات من وجود معتقلات من نسائه في سجون النظام والمجموعات الموالية له.

وذكرت المجموعة أن 34 لاجئة فلسطينية قضين تحت التعذيب في سجون النظام، من دون تسليم جثامينهن، بينهن من تم التعرف عليها من خلال الصور المسربة لضحايا التعذيب.

اقرأ أيضاً: منظمة حقوقية: أكثر من 1800 فلسطيني مختفٍ قسرياً في سوريا

وبيّنت المجموعة أنه لا يزال إلى الآن مصير المعتقلات مجهولاً، فأجهزة الأمن التابعة لنظام الأسد تتكتم على مصير وأسماء المعتقلات الفلسطينيات لديها، الأمر الذي يجعل من توثيق المعلومات عنهن أمراً في غاية الصعوبة.

ووفقاً لشهادات وثقتها مجموعة العمل فقد تعرض المعتقلون الفلسطينيون في سجون النظام، لكلّ أشكال التعذيب والقهر الجسدي والنفسي والاعتداء الجنسي.

هذا وتشير إحصاءات المجموعة إلى اعتقال أكثر من (1787) لاجئاً فلسطينياً على يد أجهزة النظام، منذ آذار 2012، في حين أن الرقم الحقيقي للمعتقلين قد يتجاوز هذا العدد، وذلك بسبب عدم قيام وجود إحصاءات رسمية للمعتقلين الفلسطينيين في سوريا، وعدم تفاعل أي جهة رسمية فلسطينية مع ملف المعتقلين الفلسطينيين لدى نظام الأسد.

اقرأ أيضاً: شقيقة معتقلة فلسطينية في سوريا تتحدث عن تعرض عائلتها للابتزاز

اقرأ أيضاً: "مجموعة العمل": 333 لاجئاً فلسطينياً مفقود في سوريا

مقالات مقترحة
بسبب كورونا.. ملك الأردن يقبل استقالة وزيري الداخلية والعدل
من جرعة واحدة.. أميركا تصرح باستخدام لقاح "جونسون آند جونسون"
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين