10 مدنيين ضحايا القصف المدفعي على أرياف حلب وحماة وإدلب

تاريخ النشر: 03.04.2019 | 21:04 دمشق

آخر تحديث: 08.07.2020 | 15:39 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

قضى عشرة مدنيين وأصيب العشرات في تجدد القصف المدفعي والصاروخي لقوات النظام على أرياف حماة وحلب وإدلب اليوم الأربعاء.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا أن أربعة مدنيين (طفلين وامرأتين) قضوا اليوم في بلدة خان العسل غربي حلب، وأصيب آخرون، نتيجة القصف المدفعي لقوات النظام على البلدة.

وأضاف المراسل أن خمسة مدنيين لقوا حتفهم في ريف حماة الشمالي وأصيب 17 آخرون في تجدد القصف المدفعي والصاروخي لقوات النظام على قرى الحواش والحويجة والعنكاوي.

أما في إدلب فقد قضى طفل بسبب القصف المدفعي على بلدة معرشمارين، وأصيب آخرون في معرشمارين ومعرة النعمان.

كما تعرضت مدن وبلدات كفرزيتا ومورك وقرى الجنابرة وتل عثمان في ريف حماة الشمالي، للقصف هي الأخرى وكذلك مدينة سراقب وقرى بداما والناجية في ريف إدلب.

وكان الطيران الحربي الروسي قد كثف اليوم من غاراته الجوية على ريف إدلب، وشن ثماني غارات جوية على "تل النبي أيوب" في منطقة جبل الزاوية، والذي يحوي أبراج اتصالات ومراصد "قبضات" (لاسلكية)، ولاقطات إنترنت.

وتزامنت الغارات الروسية، والقصف العنيف لقوات النظام مع تسيير القوات التركية الدورية الـ 14 مِن نقطة المراقبة قرب مدينة مورك شمال حماة، إلى النقطة القريبة في قرية الصرمان جنوب شرق إدلب، برفقة تغطية جوية مِن طائرتين حربيتين تركيتين.

يذكر أن قوات النظام وبدعم روسي تواصل ارتكاب المجازر بحق المدنيين، في أرياف إدلب وحماة وحلب في خرق مستمر لاتفاق المنطقة المنزوعة السلاح الذي تم التوصل إليه في مدينة سوتشي بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان في 17 من شهر أيلول الماضي.

مقالات مقترحة
جميعهم في ريف حلب.. 18 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
8وفيات و125 إصابة جديدة بكورونا معظمها في حلب واللاذقية
السعودية: غرامة على زائري الحرم والمعتمرين دون تصريح في رمضان