10 مدنيين حصيلة ضحايا الغارات الجوية والقصف على أرياف إدلب وحماة

تاريخ النشر: 05.06.2019 | 23:06 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:40 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

ارتفعت حصيلة ضحايا الغارات الجوية والقصف المدفعي لقوات النظام وحليفه الروسي على ريف إدلب وحماة اليوم الأربعاء ثاني أيام عيد الفطر، إلى 10 مدنيين بينهم أطفال ونساء بالإضافة إلى عدد من المصابين.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا أن امرأة وطفلين قضوا اليوم في مدينة معرة النعمان وأصيب أربعة آخرون، في قصف للطيران الحربي التابع للنظام على المدينة مساء اليوم.

وفي مدينة مورك بريف حماة الشمالي قضت امرأة (سعدية قطاش) وأصيب آخرون في قصف صاروخي للمعسكر الروسي في قرية الكبارية على المدينة.

أما في بلدة كفرعويد فقد ارتفع عدد الضحايا إلى ستة أشخاص بعدما قضى رجل يدعى "أحمد الددو" متأثراً بجراحه بعد الغارات الجوية التي استهدف البلدة صباح اليوم.

في ذات السياق نجا مراسل تلفزيون سوريا في مدينة كفرنبل، بعد استهداف المدينة بثمانية صواريخ، حيث استهدف أحد هذه الصواريخ منزل المراسل دون أن يصاب بأي أذى.

وجددت طائرات النظام الحربية اليوم أيضاً شن عشرات الغارات الجوية على مدن وبلدات وقرى ريف إدلب وحماة.

وطالت الغارات الجوية كلاً من خان شيخون وترملا وكفرسجنة والشيخ مصطفى وكرسعة وأريحا وحزارين والتح وإحسم ودير سنبل ومعرة حرمة والصياد، بريف إدلب بالإضافة إلى بلدات اللطامنة وكفرزيتا.

وكانت طائرات النظام الحربية قد شنت يوم أمس (أول أيام عيد الفطر) عشرات الغارات الجوية على أرياف إدلب وحماة مخلفة أربع ضحايا مدنيين بينهم طفل.

مقالات مقترحة
كورونا.. 31 إصابة جديدة معظمها في مناطق ريف حلب
كورونا.. 7 وفيات و105 إصابات جديدة في مناطق "النظام"
شرق الفرات والتعثر المستمر في إدارة أزمة كورونا