الأمن التركي يفرق احتجاجا لسوريين أمام القنصلية الروسية بإسطنبول

تاريخ النشر: 21.12.2019 | 15:04 دمشق

خرج عدد من الناشطين السوريين في وقف احتجاجية أمام القنصلية الروسية في إسطنبول للمطالبة بوقف الحملة العسكرية للنظام وروسيا على إدلب.

وقال أحد المشاركين لموقع تلفزيون سوريا إنه بعد مرور نحو ربع ساعة على بدء الوقفة، فرقت قوات الأمن التركية المحتجين واحتجزت نحو 7 أشخاص منهم.

وأضاف أن الأمن اقتاد المحتجزين إلى مخفر كارا كوي، ومن بينهم أحمد زيدان ومقداد سوادي وأمجد ساري وقصي نور وباسل كريم ومحمد العبيد وفراس الجزار ويحيى الصبيح وعبد القادر لهيب.

وقتل عدد من المدنيين بعد تجدد القصف الروسي على ريف إدلب، في حين ارتفعت حصيلة ضحايا أمس الجمعة إلى 6 أشخاص، وأعلنت "التربية" تعليق الدوام المدرسي في أريحا وريفها.

ووثقت فرق الخوذ البيضاء استهداف 19 المحافظة أمس بـ 32 غارة جوية 6 منها بفعل الطيران الحربي الروسي، و31 برميلاً متفجراً، بالإضافة إلى 256 صاروخاً 31 منها من نوع أرض -أرض، و477 قذيفة مدفعية.

يشار إلى أن قوات النظام ما تزال تحاول - بدعم روسي - التقدّم في أرياف إدلب وحماة واللاذقية، منذ سيطرتها على مدينة خان شيخون الاستراتيجية جنوب إدلب، وكامل ريف حماة الشمالي، في شهر أيار الماضي، ضمن حملة عسكرية شرسة شنّتها - بدعم روسي - على المنطقة، أواخر شهر نيسان الماضي، خلّفت مئات الضحايا المدنيين.

 
 
 
مقالات مقترحة
الهلال الأحمر القطري يراقب حملة لقاح كورونا شمال غربي سوريا |صور
كورونا.. 13 وفاة و243 إصابة في جميع مناطق سوريا
تخصيص مستشفى الطوارئ بمدينة الفيحاء بدمشق مركزاً للقاح كورونا