‏هولندا.. اعتقال لاجئ سوري بتهمة التجسس لصالح نظام الأسد

تاريخ النشر: 19.05.2021 | 14:46 دمشق

إسطنبول - متابعات

تجري السلطات الهولندية تحقيقاً في شأن لاجئ سوري مقيم في هولندا بشبهة التجسس لصالح نظام الأسد وتقديم تقارير أمنية باللاجئين السوريين هناك.

وأعلنت الشرطة الهولندية في مدينة زوترمير في مقاطعة جنوب هولندا، يوم أمس الثلاثاء، عن اعتقال لاجئ سوري بتهمة تقديم تقارير باللاجئين السوريين في هولندا إلى نظام الأسد.

وأضاف الشرطة أن اللاجئ (أنس، أ) مُتهم بالقيام بأعمال تجسس، وعلى الرغم من فراره من سوريا فهو ما يزال على صلة وثيقة بنظام الأسد، بحسب صحيفة تيلغراف الهولندية.

وأوضحت الشرطة أنها تلقت شكاوى من عدة لاجئين يتهمون بها اللاجئ (أنس، أ) بتهديد حياتهم بالخطر، ولا تزال التحقيقات مستمرة إلى الآن.

وكان "المركز السوري للعدالة والمساءلة" قد كشف، العام الفائت، عن وثائق تثبت تورّط أجهزة أمن النظام ومخابراته بمراقبة وملاحقة اللاجئين السوريين المعارضين.

وعرض المركز أربع صور لوثائق حصل عليها، تبيّن حصول تنسيق بين سفارتي النظام في كلّ من المملكة العربية السعودية وإسبانيا، قال إنها تهدف "لإثبات ملامح السوريين المعارضين الذين شاركوا باحتجاجات عام 2012".

وأضاف المركز أن الوثائق "تسلط الضوء على عملية صنع القرار وراء مراقبة وقمع ومعاقبة السوريين في الشتات وعائلاتهم، وتثير مخاوف بشأن قدرة البلدان المضيفة للاجئين على حماية اللاجئين من مزيد من الترهيب وضمان سلامة الناجين والشهود المشاركين في قضايا مرفوعة بموجب الولاية القضائية العالمية".

وبحسب تقرير للأمم المتحدة فإن عدد اللاجـئين السوريين وصل إلى نحو 6.6 ملايين لاجـئ موزعين في 126 دولة، 83% منهم في دول المنطقة العربية والجـوار السوري وخـاصة في تركيا التي تسـتضيف أكثر من ثلاثة ملايين و600 ألف لاجـئ سوري.