وكالة إيرانية تكشف سبب مقتل عنصرين من الحرس الثوري في سوريا |صور

تاريخ النشر: 17.03.2021 | 13:17 دمشق

إسطنبول - متابعات

كشفت وسائل إعلام إيرانية، أمس الثلاثاء، سبب مقتل عنصرين اثنين من ميليشيا الحرس الثوري الإيراني خلال وجودهما في منطقة الميادين بريف دير الزور شرقي سوريا.

وقالت وكالة أنباء (فارس) الإيرانية إن إيرانيين اثنين "من المدافعين عن المراقد المقدسة" قتلوا إثر انفجار لغم، في منطقة الميادين شرقي سوريا.

وأشارت إلى أن العنصرين هما مهدي بختياري من منطقة سوادكوه في محافظة مازندران (شمالي إيران)، ومجتبي برسنجي من مدينة إسلام شهر جنوب غربي العاصمة طهران.

161542053_150708133578216_9167941696061627210_n_1.jpg
161605452_742657209771703_7948541814505933434_o_2.jpg

وأفادت صفحات محلية في دير الزور، أن لغماً أرضياً استهدف سيارة كانت تقل قياديين من ميلشيا الحرس الثوري الإيراني في بادية الميادين شرقي دير الزور.

وقتل الجمعة 7 عناصر من ميليشيا الحرس الثوري الإيراني وأصيب آخرون بهجوم شنه مجهولون على عدد من مواقع الميليشيات الإيرانية في بادية الميادين.

وقالت مصادر خاصة لموقع تلفزيون سوريا إن مجهولين يركبون دراجات نارية شنوا فجر الجمعة هجوما على نقطة عسكرية تابعة لميليشيا فاطميون في بادية الميادين.

وأشارت إلى أن "هذه النقطة عبارة عن خيمة محاطة بساتر ترابي في منطقة طلعة الطماح ببادية الميادين بريف دير الزور الشرقي ويوجد في هذه النقطة 7 عناصر".

وأفاد مصدر عسكري في مدينة الميادين لموقع تلفزيون سوريا أن "جميع عناصر النقطة العسكرية قتلوا في الهجوم، وتم الاستيلاء على الأسلحة والذخيرة وحرق الخيمة وجثث العناصر قبل أن يلوذوا بالفرار".

وزير دفاع النظام من درعا: من لا يقبل بالتسوية عليه مغادرة المنطقة
درعا تفرض مساراً جديداً
"النظام" يقنص طفلة في درعا البلد ويرسل تعزيزات إلى الريف
ارتفاع معدل الإصابات بفيروس كورونا في عموم سوريا
عشرات الآلاف يحتجون على توسيع شهادة كورونا الصحية في فرنسا
منظمة الصحة: موجة رابعة من كورونا تضرب 15 دولة