وقفة باعزاز للمطالبة بإطلاق سراح إعلامي من سجون "تحرير الشام"

تاريخ النشر: 25.12.2020 | 19:04 دمشق

حلب - خاص

خرج العشرات بوقفة احتجاجية اليوم الجمعة، في مدينة اعزاز شمالي حلب، تنديداً باعتقال "هيئة تحرير الشام" الإعلامي عبد الفتاح الحسين قبل أيام على أحد حواجزها.

ورفع المتظاهرون لافتات طالبوا من خلالها "تحرير الشام" بالإفراج عن الإعلامي عبد الفتاح الحسين الذي اعتقله أحد حواجزها بشكل تعسفي دون الإفصاح عن سبب الاعتقال وملابساته.

وحمل المتظاهرون لافتات كتب على بعضها "خاين يلي يخطف ثائر" ولافتات أخرى كتب عليها "الصحافة ليست جريمة" و"الحرية للزميل عبد الفتاح الحسين".

وتواصل "تحرير الشام" انتهاكاتها المتمثلة بحملات الاعتقال والتصفية والتضييق على الحريات في مناطق سيطرتها، حيث اعتقلت - بتهم مختلفة - العديد مِن الكوادر الطبية والإعلامية والموظفين في المنظمات الإنسانية والإغاثية.

اقرأ أيضاً.. "حكومة الإنقاذ" تعتقل 7 محامين في إدلب.. ما السبب؟

يذكر أنّ "هيئة تحرير الشام" تعتقل - بشكل متكرر - العديد مِن الناشطين في الإعلام ومنظمات المجتمع المدني وأفرجت عن عدد منهم لاحقاً دون توجيه تهم واضحة لهم، وسبق أنّ وثقّت الشبكة السورية لـ حقوق الإنسان، وجود نحو 2006 أشخاص (بينهم 23 طفلاً و59 امرأة) معتقلين لدى "هيئة تحرير الشام" بمختلف مسمياتها، مِن عام 2012 حتى شهر آب 2019.

اقرأ أيضاً.. ناشطون سوريون يناشدون تركيا لإنقاذ إدلب من "تحرير الشام"

اقرأ أيضاً.. إدلب.. "تحرير الشام" تعتقل إعلامياً انتقدها على "فيس بوك

اقرأ أيضاً.. "هاشتاغ" يجتاح مواقع التواصل الاجتماعي ضد "تحرير الشام"

 
مقالات مقترحة
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين
مجلس الأمن يصوّت على مشروع هدنة عالمية لـ توزيع لقاحات كورونا
وزير الصحة التركي: الحظر سيبقى في بعض الولايات بسبب كورونا