وقفة احتجاجية في درعا البلد تطالب بالمختطفين

تاريخ النشر: 28.08.2020 | 19:11 دمشق

اسطنبول- متابعات

طالب أهالي درعا البلد اليوم الجمعة خلال وقفة احتجاجية بالكشف عن مصير المخطوفين، في الوقت الذي تحاول روسيا فيه تهدئة الاحتقان المحلي من خلال وعود تقدمها للجنة المركزية في درعا.

وندد الأهالي من أمام مسجد غسان أبازيد بسياسة الأجهزة الأمنية التابعة للنظام والميليشيات الإيرانية في المنطقة، كما حمّل الأهالي النظام والميليشيات الطائفية مسؤولية المختطفين، بحسب ما نشر تجمع أحرار حوران.

وعلم موقع تلفزيون سوريا من مصادر أهلية أن الجانب الروسي يحاول تهدئة الوضع في درعا، خصوصاً مع ازدياد التفلت الأمني في المحافظة، من ناحية الاغتيالات والخطف.

وتُشير المصادر إلى أن الجانب الروسي قدّم وعودا للأهالي بحل إشكاليات المعتقلين والمختطفين، وقدمت اللجنة المركزية في درعا قوائم للمعتقلين والمخطوفين أكثر من مرة، إلا أنه حتى اللحظة لا يوجد نتائج. 

وتعاني درعا من حالة إنفلات أمني، سببه صراع بين قوى النظام فيما بينها، وازدياد عمليات الاغتيالات والخطف.


 

كلمات مفتاحية