وفد نظام الأسد يستغل اجتماعات الدستورية للترويج لمؤتمر اللاجئين

تاريخ النشر: 01.12.2020 | 11:45 دمشق

آخر تحديث: 01.12.2020 | 18:29 دمشق

إسطنبول - خاص

قال أحد الأعضاء المشاركين باجتماعات اللجنة الدستورية السورية في جنيف إن مداخلات وفد نظام الأسد في جلسة أمس الإثنين من اجتماعات اللجنة كانت "بعيدة كل البعد" عن جدول الأعمال الذي من المفترض أن تناقش فيه "الأسس والمبادئ الوطنية".

وأضاف المصدر، الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، في تصريح خاص لموقع "تلفزيون سوريا"، أن جميع مداخلات أعضاء وفد النظام كانت بعيدة عن جدول الأعمال وتصب بشكل أساسي في موضوع "مؤتمر اللاجئين"، الذي عقده النظام بدعم روسيا في دمشق في 11 و12 الشهر الجاري.

وبحسب المصدر، فإن أعضاء وفد النظام ركزوا في مداخلاتهم على قضية اللاجئين بشكل رئيسي، ووجه عدد منهم اتهامات لدول الجوار السوري بمنع عودة اللاجئين، والمتاجرة بوجودهم على أراضيها.

كما تعمد وفد النظام خلق مشكلات وعدم الانخراط بشكل جدي في جدول الأعمال المقرر، ومحاولة استفزاز من حضر في القاعة من وفد المعارضة، بهدف التهرب واللعب على الوقت، وفق المصدر الخاص لموقع "تلفزيون سوريا".

من جانب آخر، أكد المصدر أن النظام، وبعد عقد المؤتمر في دمشق وعدم مشاركة دول الاتحاد الأوروبي، يسعى للترويج لهذا المؤتمر داخل أروقة الأمم المتحدة في معظم اجتماعاته ولقاءاته، بهدف حشد التأييد لوجهة نظر نظام الأسد وروسيا في مسألة اللاجئين.

وكانت وكالة أنباء النظام "سانا"، قالت يوم أمس أن أعضاء وفد النظام "ركّزوا على أهمية اعتماد موضوع عودة اللاجئين كمبدأ وطني جامع"، مطالبين "بعض الدول بالتوقف عن تسييس هذا الملف، ووضع العراقيل في وجه عودة اللاجئين".

وبدأت صباح اليوم الثلاثاء، أعمال الجلسة الثانية من اجتماعات اللجنة الدستورية السورية، والذي تتم فيها مناقشة "الأسس والمبادئ الوطنية" وفقاً لولاية اللجنة، والقواعد الإجرائية والعناصر الأساسية للائحة الداخلية للجنة الدستورية.

وانطلقت صباح أمس الإثنين الجولة الرابعة من اجتماعات اللجنة الدستورية في مدينة جنيف، بعد وصول وفدي المعارضة ونظام الأسد ووفد المجتمع المدني.

 

 

اقرأ أيضاً: وفد الدستورية السورية بجنيف يقدّم مداخلاته حول الهوية والسيادة

مقالات مقترحة
النظام يستعد لإطلاق منصة إلكترونية للتسجيل على لقاح كورونا
رغم تفشي الوباء.. نظام الأسد يعيد فتح الدوائر الحكومية
حكومة النظام: انتشار كورونا في سوريا يتصاعد والوضع أكثر من خطير