وفد روسي يلتقي وجهاء السويداء لحل الخلاف مع العشائر البدوية

تاريخ النشر: 16.04.2021 | 22:22 دمشق

إسطنبول - متابعات

أفادت مصادر محلية لـ موقع تلفزيون سوريا، بأن وفدا من القوات الروسية اجتمع مع وفد من عشائر محافظة السويداء، في مدينة بصرى الشام شرقي درعا، يوم أمس الخميس، لبحث حل النزاعات الأخيرة بين العشائر البدوية وفلاحي القريا.

وحضر الاجتماع، وفقاً للمصادر، ضابط من الشرطة العسكرية الروسية وممثلون عن قيادة الفيلق الثامن بالإضافة إلى وجهاء من عشائر محافظة السويداء.

وقالت المصادر إن الضابط الروسي طالب وجهاء السويداء بالتدخل لتهدئة فلاحي بلدة القريا، حيث تشهد المنطقة توترات وإطلاق نار بين العشائر البدوية وفلاحي القريا وذلك بشكل شبه يومي.

وطالب وجهاء السويداء بعودة العوائل التي هجرت مؤخراً من بلدة القريا، باتجاه الريف الشرقي من درعا، والبالغ عددهم 50 عائلة، وذلك بضمانه القوات الروسية واللواء الثامن بقيادة أحمد العودة، بحسب مصادر حضرت الاجتماع.

وأشارت المصادر إلى أن الاجتماع انتهى دون التوصل لأي اتفاق، في حين أكدت صفحة "السويداء 24" المحلية، أن اجتماعاً مماثلاً حصل في مدينة السويداء بين فلاحي السويداء والقوات الروسية، توصلوا فيه لاتفاق بعودة المهجرين، باستثناء ثلاثة أشخاص ثبت تورطهم بالدماء، كما طالبوا بتعويضهم عن الخسائر التي لحقت بمحاصيلهم، بينما طالبت العشائر البدوية بتعويضات عن الخسائر التي لحقت ببيوتهم التي هجروا منها.

وكانت الاشتباكات المسلحة قد اندلعت، في مطلع الشهر الحالي، في المنطقة المتنازع عليها بين بصرى الشام والقريا، بسبب مجموعات مسلحة من القريا حاولت التسلل إلى مناطق تسيطر عليها مجموعات مسلحة من العشائر البدوية، ونتج عنها اشتباك بالأسلحة المتوسطة والخفيفة.

وتتكرر حوادث إطلاق النار والاشتباكات في المنطقة الحدودية بين محافظتي درعا والقنيطرة، حيث اندلعت اشتباكات في 19 من آذار الماضي بين عصابات خطف وعدد من أهالي القريا الواقعة في الريف الغربي من محافظة السويداء.