وفد بريطاني يجتمع مع الإدارة الذاتية في القامشلي

تاريخ النشر: 04.04.2018 | 11:04 دمشق

آخر تحديث: 25.04.2018 | 22:40 دمشق

تلفزيون سوريا-وكالات

زار مسؤولون من حزب العمال البريطاني الإدارة الذاتية في مدينة القامشلي شمالي شرقي سوريا، بهدف إجراء لقاءات مع الإدارة المدنية والعسكرية التابعة لوحدات حماية الشعب الذراع العسكري لحزب الاتحاد الديمقراطي. 

وقال موريس جلاسمان عضو حزب العمال في مجلس اللوردات "نحن هنا من أجل علاقة طويلة الأمد معكم حيث يمكننا دعمكم ضد كل الذين يحاولون تدمير حريتكم." وأضاف في تصريحات أدلى بها في مدينة القامشلي الواقعة تحت سيطرة وحدات حماية الشعب المدعوكة أمريكيا "نحن نقدم أيضا تضامننا من القلب".

وأوضح جلاسمان أنهم سيتفقدون أجزاء من شمال سوريا وسيلتقون مع مقاتلين من وحدات حماية الشعب، بالإضافة إلى المجالس المدنية المحلية.

ومن جهته أكد عبد الكريم عمر العضو في الإدارة الذاتية في تصريح لوكالة رويترز، حدوث اجتماعات من قبل لم يتم الإعلان عنها، مشيرا إلى أنها أول زيارة رسمية، وأضاف أن أعضاء البرلمان البريطاني سيبحثون الوضع في عفرين ومشكلة عشرات الآلاف من السكان النازحين هناك.

وتأتي زيارة الوفد البريطاني إلى القامشلي وسط توتر في العلاقات بين أنقرة وباريس بعد لقاء الرئيس الفرنسي بوفد من وحدات حماية الشعب في العاصمة الفرنسية باريس الأسبوع الماضي، حيث وعد ماكرون  بإرسال قوات فرنسية إلى منبج لدعم القتال ضد تنظيم الدولة الإسلامية لثني تركيا عن التقدم نحو المدينة الخاضعة لسيطرة"الوحدات". 

يذكر أن وزارة الخارجية البريطانية أيدت معركة غصن الزيتون التي شنتها تركيا والجيش السوري الحر ضد وحدات حماية الشعب في عفرين، واعتبرت الخارجية البريطانية أنه من حق تركيا ضمان أمن حدودها، كما أكدت التزام بريطانيا بالعمل  مع تركيا وحلفاء آخرين من أجل إيجاد حلول في سوريا.

مقالات مقترحة
إغلاق كورونا يكبّد تجارة التجزئة في ألمانيا خسائر كبيرة
الصحة السعودية: لقاح "كورونا" شرط رئيسي لأداء فريضة الحج
من كورونا إلى ترامب.. 329 مرشحاً لجائزة "نوبل للسلام" للعام 2021