وفد المعارضة يتلقى عرضاً "غير مباشر" للقاء مع الإيرانيين في جنيف

تاريخ النشر: 26.08.2020 | 10:05 دمشق

آخر تحديث: 26.08.2020 | 10:19 دمشق

جنيف - خاص

أفاد مصدر من وفد المعارضة السورية المشاركة في اجتماعات اللجنة الدستورية، لموقع "تلفزيون سوريا" أن وفد المعارضة تلقى عرضاً "غير مباشر" للقاء مع الوفد الإيراني الموجود في جنيف.

وأوضح المصدر، أن عرض اللقاء جاء عبر وسطاء، لكن رئيس وفد المعارضة، هادي البحرة، رفض عقد أي اجتماعات أو تواصل مع الوفد الإيراني.

كما أكد المصدر أن المبعوث الروسي الخاص بالرئيس بوتين إلى سوريا، ألكسندر لافرنتييف، حضر الجلسة الأولى التي عقدت يوم أول أمس الإثنين، مشيراً إلى أن الروس كانوا حريصين على "ضبط وفد النظام ومنع المهاترات من قبل أفراده".

ووفقاً للمصدر، يلتزم جميع المشاركين في اجتماعات اللجنة الدستورية السورية بالحظر في غرفهم، ضمن إجراء احترازي للوقاية من فيروس "كورونا"، بانتظار نتائج التحاليل الطبية لإقرار متابعة اجتماعات اللجنة أم تأجيلها.

في حين، يتابع أعضاء وفد المعارضة اجتماعاتهم ومباحثاتهم عبر تقنيات الفيديو من أماكن إقامتهم في جنيف، بحسب المصدر.

اقرأ أيضاً: تعليق أعمال اللجنة الدستورية بعد اكتشاف إصابات بكورونا

وكان كبير مساعدي وزير الخارجية الإيراني، علي أصغر خاجي، والموجود في جنيف، التقى بالمبعوث الخاص بالرئيس بوتين إلى سوريا، ألكسندر لافرنتييف، بالتزامن مع انعقاد اجتماعات اللجنة الدستورية السورية.

وقالت وزارة الخارجية الإيرانية، في بيان لها: إن الجانبين تداولا، خلال الاجتماع الذي عُقد في مقر الوفد الإيراني في جنيف، تطورات لجنة الدستور والاجتماع الثالث لها، وشددا على ضرورة دعم استمرار عملها ونجاحه.

وانطلقت الجولة الثالثة من اجتماعات اللجنة الدستورية السورية في جنيف يوم أول أمس الإثنين، بحضور وفود من المعارضة السورية والمجتمع المدني والنظام، في حين حضرت وفود غربية الاجتماع لدعم أعمال اللجنة.

وأعلنت بعثة الأمم المتحدة إلى سوريا تعليق اجتماعات اللجنة إلى وقت لاحق، وذلك بعد اكتشاف أربع إصابات بفيروس "كورونا" بين أعضاء الوفود المشاركة.

اقرأ أيضاً: البحرة: اللجنة الدستورية هي الطريق الوحيد لـ حماية حقوق السوريين

اقرأ أيضاً: ماهي "ولاية" و"مرجعية" اللجنة الدستورية؟