وفد أمريكي يبحث مع قيادي "قسد" النظام الفدرالي وإعمار الرقة

تاريخ النشر: 13.01.2018 | 14:01 دمشق

آخر تحديث: 23.02.2018 | 22:51 دمشق

تلفزيون سوريا- الأناضول

أجرى وفد من وزارة الخارجية الأمريكية، مساء الجمعة، زيارة إلى المناطق التي تسيطر عليها "قوات سوريا الديمقراطية"، شمال شرق سوريا، وناقش مع قياديها، إعادة إعمار الرقة ونظام حكم فدرالي.

وأفادت وكالة الأناضول التركية، أن الوفد الذي ترأسه الدبلوماسي ماكس مارتن، التقى بقيادي في "حزب الاتحاد الديمقراطي" آلدر خليل، وكل من "فوزي يوسف وبدران جيا كرد، اللذين جاءا من جبال قنديل معقل "حزب العمال الكردستاني" شمال العراق.

اللقاء مع المسؤولين الأمريكيين، تمحور حول مطالب متعلقة بإقامة نظام فدرالي في سوريا.

وأضافت الوكالة أن اللقاء مع المسؤولين الأمريكيين، تمحور حول مطالب متعلقة بإقامة نظام فدرالي في سوريا.

وفي وقت لاحق، انتقل الوفد الأمريكي إلى منطقة "عين العرب"، ليلتقي فرهاد عبدي شاهين، الملقّب بـ"شاهين جيلو"، وهو قائد "قوات سوريا الديمقراطية".

كما التقى الوفد الأمريكي أعضاء "مجلس الرقة المدني" التابع لـ "قسد" وجرى خلال اللقاء مناقشة موضوع إعادة إعمار الرقة التي تدمر معظمها، وفقا للوكالة.

ويُعدّ "شاهين جيلو"، من أبرز قيادات "قسد"، ويُشرف منذ مدة طويلة على العمليات المسلحة في المنطقة، بالتشاور مع المسؤوليين الأمريكيين.

وفي وقت سابق، كشف "طلال سلو"، المتحدث المنشق عن "قوات سوريا الديمقراطية"، أن هناك تنسيق تام بين "جيلو" والإدارة الأمريكية.

ومثل ماكس مارتن، الولايات المتحدة الأمريكية خلال اجتماعات "أستانة" حول سوريا، والتي انطلقت بمبادرة تركيا وروسيا، إلا أنه لم يُشارك في الاجتماع الأخير، الشهر المنصرم.

وأعلنت رئاسة الأركان العامة الأمريكية، الخميس 11 كانون الثاني، أن التحالف الدولي سيحول انتباهه، عقب إنهاء مهمة مكافحة تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا والعراق، إلى أماكن أخرى خارج البلدين يظهر فيها التنظيم.

الولايات المتحدة قدمت تدريبات حول حماية الحدود لـ400 عنصر من "قسد"، تحت اسم "جيش الشمال".

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها متحدث الأركان العامة الأمريكي، كينيث ماكينزي، خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده مع دانا وايت، متحدث وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون).

وقال ماكينزي، إن "داعش" على وشك الانتهاء والتفتت، وإن هناك أعمالا أخرى ينبغي القيام بها لكي لا ينشط التنظيم من جديد في العراق وسوريا.

ونقلت وكالة الأناضول عن مصادر محلية إلى أن الولايات المتحدة قدمت تدريبات حول حماية الحدود لـ400 عنصر من "قسد"، تحت اسم "جيش الشمال".

وتتوقع المصادر أن يتشكل 70 بالمائة من المجموعة الجديدة، من " وحدات حماية الشعب"، كخطوة أولى نحو تشكيل جيش نظامي.

وزودت الولايات المتحدة "قوات سوريا الديمقراطية" بشحنات أسلحة منذ تأسيسها في تشرين الثاني 2015، حيث استطاعت الأخيرة بفضل الدعم الذي قدمه التحالف الدولي السيطرة على مناطق واسعة شمال شرق سوريا.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار
الصحة التركية تعلن خلو البلاد من فيروس جدري القردة
بينها سوريا وتركيا.. لهذا السبب منعت السعودية مواطنيها من السفر إلى 16 دولة
بسبب نظرة.. السلطات التركية ترحل 14 سورياً تشاجروا فيما بينهم
مرسوم العفو.. النظام يفرج عن 476 شخصاً من أصل 132 ألف معتقل
اعتقالات تطول المنتظرين تحت "جسر الرئيس" بدمشق
كم بلغ عدد المعتقلين المفرج عنهم من سجن صيدنايا بمرسوم "العفو"؟