وفدان روسيان في سوريا وبرلماني روسي: بشار الأسد مازال في دمشق

تاريخ النشر: 11.04.2018 | 17:04 دمشق

آخر تحديث: 24.04.2018 | 22:11 دمشق

تلفزيون سوريا- وكالات

ذكرت وكالات أنباء روسية أن وفدا روسيا رفيع المستوى وصل إلى دمشق للقاء بشار الأسد، في وقت قال فيه برلماني روسي إنهم سيلتقون الأخير وهو مازال في دمشق.

وتأتي الزيارة التي أفادت بها وكالة "ريا نوفوستي" و "تاس" يوم الأربعاء، وسط تهديد الولايات المتحدة الأمريكية بتوجيه ضربة عسكرية لنظام الأسد، رداً على قصف دوما بالسلاح الكيميائي.

وذكرت وكالتا الأنباء الحكوميتان أن الوفد الروسي يضم حاكم إقليم سيبيريا الغنية بالنفط، وذلك بعد وصول وفد من البرلمانيين الروسي في وقت سابق يوم الأربعاء إلى دمشق.

وقال رئيس الوفد البرلماني دميتري سابلين عقب وصوله إلى سوريا إن "بشار الأسد موجود في دمشق، ونحن نخطط لعقد لقاء معه وبحث الأوضاع ".

وردت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا اليوم، على تهديد ترامب بإن صواريخ بلاده ستستهدف النظام لا محالة، قائلة " الصواريخ الذكية سوف تدمر جميع الأدلة على استخدام الكيميائي على الأرض"

ونشرت زاخاروفا على حسابها في "فيسبوك"، في أول تعليق لروسيا على تهديدات ترامب "الصواريخ الذكية يجب أن توجه للإرهابيين وليس للحكومة الشرعية التي تقاتل الإرهاب الدولي على أراضيها منذ سنوات عدة".

وتابعت متسائلة: "هل أُبلغ خبراء منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بأن الصواريخ الذكية سوف تدمر جميع الأدلة على استخدام الكيميائي على الأرض؟ أو تهدف هذه الخطة إلى إخفاء آثار الاستفزاز بضربات الصواريخ الذكية كي لا يبقى هناك شيء يستطيع الخبراء الدوليون استخدامه كأدلة؟"

ولوحت الولايات المتحدة الأمريكية توجيه ضربة عسكرية لنظام الأسد، بعد استخدام قواته السلاح الكيماوي في هجوم على مدينة دوما في الغوطة الشرقية، أسفر عن وقوع عشرات الضحايا من المدنيين.

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
روسيا تنفي علاقتها بنشر معلومات مضللة حول لقاحات كورونا الغربية
إصابة واحدة و80 حالة شفاء من فيروس كورونا شمال غربي سوريا
كورونا.. 5 وفيات و56 إصابة جديدة في مناطق سيطرة "النظام"